مسئول حكومي رفيع يدير عمليات القاعدة في حضرموت وأجهزة الأمن تعلن إلقاء القبض عليه

الإثنين 10 يونيو-حزيران 2013 الساعة 05 مساءً / مأرب برس - خاص
عدد القراءات 9462
 
 

تمكن أفراد النقطة الأمنية بمنطقة شحير من إلقاء القبض على زعيم القاعدة في مدينة غيل باوزير عمر عاشور وابنه عبدالله عمر عاشور في منطقة (شحير) إحدى المناطق التابعة لمديرية غيل باوزير محافظة حضرموت .

إلى ذلك قتل اثنان من افراد اللواء 27 ميكا وأصيب اخرون في حملة عسكرية لتطهير مزرعة عاشور من تواجد القاعدة.

وكان موقع مأرب برس قد نشر خبر اللقاء القبض على رجل وشاب حاولا الهروب الى خارج البلاد وفي حوزتهما جوازات سفر الا ان مصادر الموقع لم تتمكن حينها من معرفة هوية المقبوض عليهما ، ليأتي هذا الخبر تأكيدا لما نشره مارب برس يوم الجمعة الفائت.

وأكد مصدر عسكري في قيادة المنطقة العسكرية الثانية في تصريح صحفي أن أفراد النقطة في منطقة شحير تمكنوا من إلقاء القبض على عاشور وابنه وبحوزتهما جواز سفر لغرض الهروب إلى خارج اليمن حسب ما أوضحه المصدر على متن سيارة صالون.

وأضاف المصدر أنه وبعد توفر المعلومات المؤكدة عن تواجد مجاميع إرهابية تابعة لعناصر القاعدة في بعض مزارع غيل باوزير تم تشكيل قوة عسكرية مشتركة من المنطقة الثانية للقيام بمداهمة الأماكن المشبوهة، مشيراً إلى أنه وعند وصول مقدمة القوة فوجئت بإطلاق وابل من الرصاص الكثيف عند بوابة مزرعة عمر عاشور مما نتج عنه استشهاد اثنين من أفراد اللواء 27 ميكا وآخرين وإحراق طقم مدرع وإلحاق الضرر بثلاثة أطقم أخرى.

وأوضح المصدر أنه تم إلقاء القبض على سيارة (هايلوكس) بيضاء اللون وعلى متنها أربعة مشبوهين وذلك في نقطة بقشان.