آخر الاخبار

كيان العدو الصهيوني ينفجر غضباً.. السنوار يبعث برسالة الى كبار قادة حماس :لا تقلقوا لدينا الإسرائيليون حيث نريدهم زعيم وكلاء طهران فرع اليمن يستبدل صرف الرواتب بمفاجآت وأعمال غير متوقعة تفاصيل لقاء رئيس الوزراء مع السفراء العرب في روسيا الجيش الوطني يبدا بشق طريق جديد ويحدد مسارا موحدا للخط الصحراوي لتأمين المسافرين بعد رفض الحوثيين فتح الطرقات عضو مجلس القيادة الرئاسي طارق صالح يكشف تفاصيل مفاوضات السلام التي أجرتها المملكة العربية السعودية مع مليشيا الحوثي راتب الحوثي يفجر عاصفة من ردود الأفعال الساخطة والساخرة بصنعاء إنعقاد الاجتماع الاستراتيجي الأول لشبكة العرب لمكافحة الإفلات من العقاب المجلس الأعلى للمقاومة الشعبية يفتح نقاشاته الدولية وجمهورية الصين الشعبية أول المحطات .. تفاصيل اللقاء أكاديميون بمأرب : المقاومة الشعبية الخيار المتبقي لليمنيين لاستعادة دولتهم وعلى الشعب استعادة زمام المبادرة في الدفاع عن خياراته وثوابته المبعوث الأممي لليمن يتعهد بمواصلة العمل للعودة الى مسار العملية السلمية والسفير فقيرة يجدد تمسك الشرعية بالمرجعيات الأساسية

عِتَاب...!!
بقلم/ ياسين عبد العزيز
نشر منذ: 12 سنة و شهرين و 26 يوماً
السبت 03 ديسمبر-كانون الأول 2011 06:37 م

(بادرَ) الطاغي .. فبادرتُمْ كِراما ..

سَامَنا موتاً .. فوقَّعتُمْ سَلاما

كمْ تمادى مُسرِفاً في قتلِنَا

ما تماديتُمْ فأسرفتُمْ مَلاما

كلَّما أطلقَ كلباً ضارياً

ينهشُ الثوَّارَ .. أطلقتُمْ حَمَاما

كلَّما اشتدتْ علينا حربُهُ

غضباً .. أوسعتُمُ الطاغي اتِهَاما

أحرَقَ الثوَّارَ في ساحاتِنا ..

فاحتسبتُمْ .. واستمَرَّينا اعتِصَاما

فإذا ما زَلزَلتْ أركانَهُ

صيحةُ الثوَّارِ واهتدَّ انقِسَاما

جاءَكمْ مُستَنجِداً : يا إخوتي

لمْ أعُدْ في الحكمِ أستهوي المُقَاما

وقِّعُوا لِي الصَّكَّ إنِّي راحلٌ

واغنموا مِنْ بعديَ الحكمَ اقتِسَاما

نِصفُهُ إرثٌ لحزبي خالصٌ

ولكمْ نِصفٌ .. دَعُوا (هادي) إمَاما

وامنحوا عامينِ خَيلِي رُبَّمَا

يبلغُ الأحفادُ بالخيلِ المَرَاما

فاستجبتُمْ .. ما أخذتُم رأيَنَا

ثُمَّ وقَّعتُمْ لَهُ الصَّكَّ احتِرَاما

أتَنَاسيتُمْ دِمَانَا والمُنَى ..

فرجعتُم بأمانيكمْ هُيَاما ؟!

أمْ أمِنتُمْ مَكرَ طاغٍ عُمرُهُ

ما رَعَى عَهدَاً ، ولا وَفَّى التِزَاما ؟!

***

هاهو الطاغي حِسَابا خاسِرَاً

شَنَّهُ حَربَاً على قومي انتِقاما

يا تَعِزَّ العِزِّ قولي للذي

وقَّعوا : هلْ كانَ صُلحاً أمْ خِصَاما ؟!

أنا ما خوَّلتُكمْ أنْ تُهدِرُوا

دَمَ أبنائي ، ولا رُمتُ احتِكاما

أنا ما خوَّلتُكمْ أنْ تمنَحوا

قاتلي عفواً ، وتُعطُوهُ الزِّماما

أنا ما خوَّلتُكمْ أنْ تُجهِضُوا

ثورتي صُلحاً .. وتُنهوها انفِصَاما

أنا ما خوَّلتكمْ أن تمسحوا

دمعة الأيتام بالمال استلاما

أنا ما خوَّلتُكمْ أنْ تمنَحوا

كلَّ طاغٍ بالضماناتِ ابتِسَاما

أنا ما خوَّلتُكمْ أنْ تُلبِسُوا

كلَّ قَنَّاصٍ على قبري وِسَاما

أنا ما خوَّلتُكمْ شَيئاً ، ولا

أرتجي أنْ تحمِلُوا عَنهُمْ أثَاما

كيفَ وقَّعتُمْ على إعدامِنَا ؟ ..

فَعَلامَ الصَّمتُ يا قومي عَلاما ؟!

***

عودة إلى تقاسيم
تقاسيم
مالك سلطان الربيعيعملاقة الصبر
مالك سلطان الربيعي
عبده نعمان السفيانيسقط الظلم وانهزمْ
عبده نعمان السفياني
عبد القوي بن علي مدهش المخلافييا صقور الحالمه
عبد القوي بن علي مدهش المخلافي
صالح مبارك ملصيوم الجلاء ..
صالح مبارك ملص
مشاهدة المزيد