النائمون على الرصيف
بقلم/ يونس هزاع
نشر منذ: 12 سنة و أسبوعين و 3 أيام
الأربعاء 15 فبراير-شباط 2012 10:47 ص

(1)

النائمون على الرصيف

مدن تسافر في الظلام ولا تعود

ضحكاتهم صمت ونظرتهم شرود

الهاربون من الوجود

من بؤسهم يبكى الظلام

تجثو له الكلمات ذاهلة

وينتحر الكلام

(2)

النائمون على الرصيف

وشم على الجبهات خضبه النزيف

وحكاية مجهولة عنوانها الدم والدموع

في هامش التاريخ

تحترق الشموع

تتساقط الاقمار وااسفاه

وتحتضر الجموع

في نبذهم تتسابق الأقلام

تفتخر الحروف

في جلدهم تتسابق الأيام

تنتصر الظروف

يرثيهم شخص

ويقتلهم الوف

(3)

النائمون على الرصيف هم السؤال

اترى بقايا نازحون ؟

ام انهم اشباح ليل تائهون ؟

عبث وضرب من خيال

(4)

النائمون على الرصيف هم الجنون

من حزنهم

ودموعهم

وجراحهم

يستهزئون

لا ليس يرهبهم حفيف الصيف

لا برد الشتاء

النائمون على الربابة

عازفوا لحن البقاء

هم يحلمون

وغيرهم لا يحلمون

هم يشعرون

وغيرهم لا يشعرون

هم الصباح

هم الضياء من العيون

عودة إلى تقاسيم
تقاسيم
د.عبدالمنعم الشيبانيلا تثقي بحبِّ ايِّ شاعر
د.عبدالمنعم الشيباني
ياسين عبد العزيزدعوها............
ياسين عبد العزيز
محمود عبدالواحدالممتلئ الفارغ
محمود عبدالواحد
عبدالناصر العبدلىلما الصمت ...
عبدالناصر العبدلى
محمد بن يحيى الزايديشمس الأمل...
محمد بن يحيى الزايدي
يونس هزاعأوراق مبعثرة
يونس هزاع
مشاهدة المزيد