آخر الاخبار

أول دولة عربية تعرض على طهران المساعدة في عمليات البحث عن طائرة الرئيس الإيراني الماجستير في العلوم العسكرية للعميد الركن السقلدي من كلية القيادة والأركان المصرية عاجل : نجاة مسؤول رفيع بمحافظة شبوة من عملية اغتيال.. ومقتل وجرح اربعة من مرافقيه اين سقطت مروحية الرئيس الإيراني؟ ستنطلق مساء اليوم..إعلامية حزب الإصلاح تدعو نشطاء الصف الوطني المناهض لانقلاب المليشيات للتفاعل مع حملة للمطالبة بإطلاق المناضل" محمد قحطان" أذربيجان الشرقية تبتلع الرئيس الإيراني مع كبار مرافقة وفشل كل عمليات البحث .. وتصاعد مؤشرات القلق لدى طهران النيابة الجزائية المتخصصة بمأرب تنفيذ حكم القصاص الشرعي بحق أحد القتلة قيادات اللجنة العسكرية والأمنية العليا تخلع بزاتها العسكرية وتلتقي بعيدروس الزبيدي وبغياب العلم الجمهوري عاجل ..مروحية الرئيس الإيراني تتعرض لحادث... وأنباء متضاربه حول مصير ابراهيم رئيسي تراجع مستمر.. آخر تحديث بأسعار الصرف في صنعاء وعدن

إلى الغالية صنعاء في عيد أعيادها
بقلم/ سهيل اليماني
نشر منذ: 17 سنة و يومين
الأربعاء 16 مايو 2007 05:46 م

لأنك "صنعاء" لحن الوجود
وأنشودة في شفاه الخلود
تعاطيتُ كأس الفناءِ بكم
وحزت رضاك بصون العهود
***

لعينيك أهدي ضياء النجوم
وصدحَ البلابلِ فوق الكروم
وفي عيدكِ افتر ثغر السنا
وأعلن مجدي إليك القدوم
***

منحتُكِ "صنعاء" رقّ العقود
وجدتُ بِروحِي ومثلي يَجود
فماأنا لولاك يا فتنتي !!
وما أنت لولا هواك الودود !!
***

جمعتِ بحسنِك شَهْد اللّمى
وسحر الخدود ورخص الدمى
فطلعتك الشمس مجلوةٌ
وإخصابك الغيث لماهمى
***

لأن المعاني توهج فيك
أغارُ حبيبةُ مني عليك
فُأصرف غمضيَ عن أعينِي
وأُغمضُ جفني على مقلتيك
***

هوى الروح يبسم من ناظريك
ويا طهر "صنعاء" قد ذبت فيك
رأيتكِ فيكِ عروسَ النّهى
فألقيتُ وجهي على راحتيك
***

لأنك كنز العطا والنما
يغار عليك سهيل السما
ويجلو بعينيك أنوارَه
فيبصرُ في ليلها الأنجما
***

لأنكِ بلقيس هذا الزمان
تبَاهَى بك التاج والصولجان
توحشتُ وارتعت من وحدتي
وجئت أعانق فيك الأمان !!
***

لأنك أنتِ .. كمالُ الكمال
بوجهكِ يفترّ ثغر الجمال
وتهزأ عيناكِ حين ترى
سوايَ يشدّ إليكِ الرحال !!
***

عزمتُ على كسرِ كل القيود
وعاهدت قومي أن لا أعود
فلما رأيتكِ مزدانةًَ ..!!
عشقتُ الهوى ونقضت الوعود
***

لأنيَ أنتِ .. وأنتِ أنا
بوجهك عانقت كل المنى
أموتُ وأحيا على عشقكم
وأحمل عنكم جميع العنا
***