آخر الاخبار

أردوغان يوجه رسالة للعالم الإسلامي ويشن هجوما لاذعا على أمريكا وأوروبا بسبب غزة أعلى نصيب للفرد من الناتج المحلي الإجمالي في إفريقيا.. دولتان عربيتان بالقائمة أختطفت الإمام ومدرساً للقرآن الكريم.. عناصر حوثية مسلحة تقتحم مسجداً في صنعاء الاعلان عن غرق سفينة تجارية قبالة سواحل سقطرى أول تعليق من الحكومة الشرعية عقب اعتراف إيران رسمياً بتزويد الحوثيين بالصواريخ عاجل- البنك المركزي اليمني يقر البقاء في حالة انعقاد دائم ومراقبة التصعيد المستمر لمليشيات الحوثي تجاه القطاع المصرفي والعملة الوطنية ايران تكشف رسمياً نتائج التحقيق في طائرة رئيسي.. أغتيال أم قضاء وقدر؟ الحكومة تتحدث عن ممارسات حوثية خطيرة بحق المواطنين قد تنسف مساعي السلام - بيان خطاب تاريخي وثوري للرئيس أردوغان.. لا يمكن ترك قرار 147 دولة لأهواء 5 دول دائمة العضوية ويدعو لثورة خالية من انحرافات الصهيونية دبي تحطّم الأرقام القياسيّة .. برج جديد بأعلى 5 مرافق في العالم

أمريكا وإيران تصالح أم عداء
بقلم/ احمد محمود الشمساني
نشر منذ: 11 سنة و 3 أشهر و 3 أيام
السبت 23 فبراير-شباط 2013 05:41 م

استطيع القول أن ما نشاهده ونسمعه من خلافات بين أمريكا وإسرائيل-وغيرهما من الدول- من جانب، وبين إيران من جانب آخر، ما هي إلا أزمات مفتعلة، لحبك اللعبة التي تدار من الباطن؛ أو هي أزمات حقيقية ناتجة عن تضارب في الحسابات أو اختلافات حول المحاصصة وحجم المكاسب، والتي سريعا ما يصل الطرفان فيها إلى حل وتسويات مرضية. وبهذا نفهم أن ما تفعله أمريكا مع إيران ليس تفضلا أو منًّا، لكنه المقابل الطبيعي لسلسة المساعدات (الخيانات) التي قدمتها إيران.

والرؤية السابقة أشار إليها تقرير قرأته قبل فترة صادر عن المعهد الملكي للشؤون الدولية ببريطانيا أكد على عدة أمور تخص إيران وعلاقتها بأمريكا وبريطانيا، منها أن السياسات الأمريكية والبريطانية في الشرق الأوسط عززت من وضع إيران وجعلتها أقوى لاعب في المنطقة، وأن غزو أفغانستان والعراق أطاح بخصمي إيران، وأشار التقرير إلى شيء أخطر من ذلك وهو أن إيران هي المستفيد الرئيسي من الحرب على الإرهاب في الشرق الأوسط، وأنه بالإطاحة بنظام حركة طالبان في أفغانستان ونظام صدام حسين في العراق أزالت الولايات المتحدة وحلفاؤها خصوم إيران الإقليميين، مما مكن إيران من التحرك فيما بعد لملء الفراغ الذي أحدثته الحرب.

على الرغم ان التهديدات المتبادلة بمهاجمة أهداف عسكرية ما بين إيران وإسرائيل، وهو كرت دعائي، تسعى إليه كلا الدولتين من حين لآخر، لأهداف هي في الغالب سياسية وكذلك الخطاب الإعلامي والاتهامات المتبادلة بين الطرفين فهم يلعنون اللعبة الشيطانية على منطقة الشرق الأوسط.

والتاريخ سوف يثبت ويسجل أنْ لا عداء بين الطرفين، فلا حروب بينهما وإنما تصالح ووافق بين كلا الطرفين من اجل احتلال الوطن العربي وتعزيز الدور الإيراني فى المنطقة

في المقابل هناك غفلة او تغفال من قبل الخليجين اقصد السعودية والإمارات ما ادري هل هو تعامس من قبلهم او هم هبلان .على الرغم من أن المنطقة العربية في أعظم خطر على مستوي التاريخ

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
محمد احمد بالفخر الانفصال الأسباب والجذور
محمد احمد بالفخر
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
د . عبد الوهاب الروحاني
الوحدة في مفهوم المنظمات
د . عبد الوهاب الروحاني
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
مجدي محروس
حُطاب في ليل اليمن .
مجدي محروس
كتابات
احمد علي زبينالمرجفون في الجنوب
احمد علي زبين
محمد احمد عثمانعدن من حقها أن تتكلم
محمد احمد عثمان
مشاهدة المزيد