آخر الاخبار

عدن..البنك المركزي يعقد اجتماعاً استثنائياً وهذا ما خاطب به البنوك في مناطق الحوثيين وزارة الداخلية تدشن البرنامج التدريبي لموظفي أمن المنافذ بدعم سعودي في ثالث حالة من نوعها خلال ثلاثة أشهر. وفاة مختطف في سجون مليشيا الحوثي بعد 7 سنوات من اختطافه السفير الأمريكي يناقش قضايا المهمشين والأقليات في اليمن مع الحذيفي أول رد من حركة حماس على أوامر محكمة الجنايات الدولية بإعتقال قادة في المقاومة المبعوث الأممي إلى اليمن يلتقي بعدة أطراف خليجية ودولية في العاصمة الرياض لدفع بالوساطة الأممية منظمة صدى توجه مناشدة عاجلة لرئيس مجلس القيادة الرئاسي وتحذر من الإجراءات القضائية غير القانونية التي تطال عدد من الصحفيين والمدافعين عن حقوق الانسان في اليمن من عثر على موقع حطام طائرة الرئيس الإيراني؟ هناك روايتين الإعلان عن أكبر صفقة طائرات في تاريخ السعودية ومطار ضخم يستوعب 120 مليون مسافر الرئيس العليمي يشيد بتدخلات الإمارات في اليمن ويناقش تعزيز الدعم المطلوب لعدة مجالات

الاستثمار الناجح ... رافعة الاقتصاد الوطني
بقلم/ علي محمود يامن
نشر منذ: 7 سنوات و 6 أشهر و 11 يوماً
الإثنين 07 نوفمبر-تشرين الثاني 2016 11:22 ص
الرأس مال الوطني المؤسس على أرضية وطنية وأخلاقية صلبة 
هو احد عوامل القوة الاستراتيجية للوطن و مركز قوتها تتكئ علية عند الشدائد 
و الرافعة الأهم للاقتصاد الوطني وأساس المنحنى الصاعد للاستثمار و البناء والتنمية و احد الأضلاع الرئيسة لبناء الدول 
مؤسسات العيسي الاقتصادية العملاقة بنيت على أسس راسخة البنيان صلبة المراس قيمية الأداء وطنية الدور 
العيسي شيد صروحا اقتصادية وتنموية وصناعية وخدمية 
شكلت رافدا حيويا مهما في هرم الاقتصاد اليمني
وإضافة نوعية لمسار التنمية
صناعة النجاح حرفة شديدة الصعوبة وامتياز صعب المراس لا يتقنه إلا الخلص من الرجال والنيرات من العقول والعاليات من الهمم 
انه خيال جامح بزغ من بين ركام المعاناة وأتى من بيئة وطنية صرفة. 
نقف هنا على تجربة فريدة لفتى حديث السن نحت في الصخر 
و تسلق الوعر من الدروب ليزاحم الكبار من رجالات الاقتصاد والسياسية وعتاولة العمل الشبابي والجماهيري في قصة كفاح تستحق أن تكون ملهمة للاجيال وتجربة ناطقة للعقلية اليمنية الفذة
في النجاح المتوارث المكتمل البنيان
والمؤسس في بيئة حاضنة خصبة هو بلا شك تميز بحد ذاته و الأجمل منه المحافظة عليه في ذروة عطائه وانتاجيته
ما يميز النموذج الوطني الذي قدمه التاجر /احمد العيسي انه ارتكز على الجهد الذاتي والإبداع البشري ولم يرتكز على أساليب البناء خارج إطار القانون أو استخدام النفوذ في جني الأرباح 
 او الصعود على حساب المصلحة الوطنية 
تاريخه التجاري والاقتصادي واضح معروف المراحل منطقي التكوين 
نافس في الكثير من المجالات لكنه حافظ على أخلاق التاجر الكريم
سرد نجاحات العيسي واخفاقاته في عجالة صحفية هو ظلم للتجربة و تقصير في حق القارئ لكن ان شاءت ارادة الله وامتد بنا العمر سنقف بتروي عند تفاصيل وحيثيات التجربة بالأدلة و الشواهد ومنطق الأشياء  
لأننا نعد ذلك حقا للاجيال القادمة ان تقف على نجاحات وإبداعات الأجيال المتعاقبة وتستلهم التجارب والاشراقات في تاريخ اليمن