آخر الاخبار

عاجل ..أول مسئول رفيع بطهران يكشف مصير الرئيس الإيراني ومرافقيه والحرس الثوري يتنشر في العاصمة وضواحيها طرد أمريكا وسحب قواتها وقواعدها العسكرية من أحد الدول الأفريقية بحلول 15 سبتمبر سفن إيرانية تصل ميناء الحديدة دون أن تخضع للتفتيش ووزير الدفاع يبلغ الأمم المتحدة عن تهديد وابتزاز للمنطقة والعالم أول دولة عربية تعرض على طهران المساعدة في عمليات البحث عن طائرة الرئيس الإيراني الماجستير في العلوم العسكرية للعميد الركن السقلدي من كلية القيادة والأركان المصرية عاجل : نجاة مسؤول رفيع بمحافظة شبوة من عملية اغتيال.. ومقتل وجرح اربعة من مرافقيه اين سقطت مروحية الرئيس الإيراني؟ ستنطلق مساء اليوم..إعلامية حزب الإصلاح تدعو نشطاء الصف الوطني المناهض لانقلاب المليشيات للتفاعل مع حملة للمطالبة بإطلاق المناضل" محمد قحطان" أذربيجان الشرقية تبتلع الرئيس الإيراني مع كبار مرافقة وفشل كل عمليات البحث .. وتصاعد مؤشرات القلق لدى طهران النيابة الجزائية المتخصصة بمأرب تنفيذ حكم القصاص الشرعي بحق أحد القتلة

مباراة جمعت اليمن
بقلم/ د.كمال البعداني
نشر منذ: 4 سنوات و 8 أشهر و 7 أيام
الأربعاء 11 سبتمبر-أيلول 2019 05:52 م
 

مع انطلاق مباراة منتخبنا الوطني مع المنتخب السعودي والتي أقيمت في البحرين،. كان الغالبية الساحقة من اليمنيين وأنا أولهم يتوقعون هزيمة منتخبنا الوطني، عطفا على الفوارق مع المنتخب السعودي من جميع الجوانب.

وكان المؤمل فقط هو أن لا تكون النتيجة ثقيلة أما الخسارة فهي مضمونة.

بعد عشر دقائق من بداية المباراة كانت المفاجأة السارة للجمهور اليمني والمتابع اليمني هدف يمني ولا أروع ولا أجمل للكابتن الدولي/ محسن قراوي في شباك المنتخب السعودي.

ارتفعت المعنويات عند الجميع، أخذت الأعلام اليمنية ترفرف في مدرجات الملعب من قبل الجمهور اليمني.

المعلق الدولي في قناة الكأس/ محمد السعدي اليافعي، كاد أن يغمى عليه من شدة الفرح وأخذ يردد ( عالية رايتك ياليماني. أسود سبأ تزأر من أستاذ البحرين الوطني).

بعد دقائق أدرك المنتخب السعودي التعادل، فاعتقد الكثير أنها بداية لسلسة من الأهداف السعودية في شباك المنتخب اليمني. ولكن لم تمض إلا دقائق قليلة حتى تمكن الرائع/ عمر الداحي، من تسجيل الهدف الثاني للمنتخب الوطني.

في الشوط الثاني أدرك المنتخب السعودي التعادل لتنتهي المباراة ( 2-2). تعادل بنكهة الفوز للمنتخب والجمهور اليمني وتعادل بطعم الخسارة للمنتخب والجمهور السعودي..

أراد اليمنيون الخروج ولو قليلاً من أجواء الحرب والسياسة والمؤامرات والغدر والتي يعيشونها منذ أكثر من أربع سنوات إلى جو الرياضة والفرفشة، علّهم ينسون في وقت المباراة واقعهم التعيس..

كانت الراية اليمنية ترفرف خفاقة في مدرجات ملعب البحرين مع كل هدف وكل هجمة للمنتخب اليمني وتخفق معها قلوب الآلاف من اليمنيين الذين يتابعون المباراة عن بعد.. تنقلت في العديد من الصفحات في مواقع التواصل، فوجدتها تهتف لليمن بما فيهم أولئك الذين ينكرون أصلهم اليمني.

جميع أبناء اليمن من دون استثناء والذين تابعوا المباراة هتفوا لليمن. في صنعاء وعدن في حضرموت وتعز ومأرب وأبين والضالع وشبوة والمهرة وأبين وسقطرى وإب وفي كل منطقة من اليمن الكبير. لقد كانت مباراة جمعت اليمن.

شكرا لطاقم التدريب وعلى رأسهم الكابتن سامي نعاش، شكرا لأفراد المنتخب اليمني جميعا. لقد كنتم أبطال كبار. شكرا لحارس منتخبنا الوطني الكابتن/ سالم عوض لقد كان سداً منيعاً امام هجوم المنتخب السعودي..

شكرا للجمهور اليمني الرائع الذي حضر هناك وشجّع وحمل راية اليمن والتي ستظل عالية وخفاقة بإذن الله، مهما كانت الظروف. شكرا لكل من دعم وسهل للمنتخب الوطني #كمال_البعداني