آخر الاخبار

أعلى نصيب للفرد من الناتج المحلي الإجمالي في إفريقيا.. دولتان عربيتان بالقائمة أختطفت الإمام ومدرساً للقرآن الكريم.. عناصر حوثية مسلحة تقتحم مسجداً في صنعاء الاعلان عن غرق سفينة تجارية قبالة سواحل سقطرى أول تعليق من الحكومة الشرعية عقب اعتراف إيران رسمياً بتزويد الحوثيين بالصواريخ عاجل- البنك المركزي اليمني يقر البقاء في حالة انعقاد دائم ومراقبة التصعيد المستمر لمليشيات الحوثي تجاه القطاع المصرفي والعملة الوطنية ايران تكشف رسمياً نتائج التحقيق في طائرة رئيسي.. أغتيال أم قضاء وقدر؟ الحكومة تتحدث عن ممارسات حوثية خطيرة بحق المواطنين قد تنسف مساعي السلام - بيان خطاب تاريخي وثوري للرئيس أردوغان.. لا يمكن ترك قرار 147 دولة لأهواء 5 دول دائمة العضوية ويدعو لثورة خالية من انحرافات الصهيونية دبي تحطّم الأرقام القياسيّة .. برج جديد بأعلى 5 مرافق في العالم مناقشات لتأهيل مطار عدن الدولي المرحلة الثالثة.. تحرك يمني سعودي لربط اليمن بالإقليم والعالم

إلى الشرعية احذوا من ناشطي الحوثي
بقلم/ عبد الخالق محمد منصور
نشر منذ: 4 سنوات و شهر و 9 أيام
الأحد 19 إبريل-نيسان 2020 05:18 م

 

قبل سنوات هرب الناشط المؤتمري المتحوث عيسى العذري من صنعاء وفي عمل درامي كبير استطاع الهرب من قبضة ميليشيات الحوثي، وتعاطف معه الصغير والكبير من سذج الشرعية، وها هو اليوم يعود إلى حضن الميليشيات، والقصة وما فيها أن ميليشيات الحوثي تبحث عن معلومات إضافية لخلخة بنية الشرعية، فأصبح النشطاء جزء من الحصول على هذه المعلومة، بالأمس رمت عيسى العذر وحصل على ما حصل من دعم وتوغل في الحكومة الشرعية، حتى قربت نهاية عمله التي استمرت أكثر من سنتين، فرموا طعم آخر وهو الناشطة اليمنية سمية الحوري، وحتى يتم تصديقها واستقبالها استقبال حافل من قبل سذج الشرعية ، رغم أنه في العرف اليمني يفضل السكوت عن بعض الأشياء حفاظاً على الكرامة وتزعزعها في المجتمع، لكن في سبيل الحصول على معلومة والدخول في الخصم فكل شيء وارد وجائز.

جاءت سمية الحوري بجديد فاستقبلت ورحبت من قبل الشرعية، واستطاعة أن تدخل وتنظر في العديد من الصحف والقنوات، وما هو إلا فيديو واحد تكلمت فيه أن ميليشيات الحوثي فاوضتها لاستدراج قيادات في الشرعية عن طريق الجنس، يالها من طريقة بشعة تستدعي تكاتف كل رجال الشرعية لاستقبالها وإيوائها في فنادق الرياض، ويالها من فكرة ذكية تعاطفية تستطيع من خلالها فعلا استدراج قادة الشرعية ولكن بطريقة مختلفة وأسلوب آخر.

وفعلا فعلت الشرعية ذلك، واستقبلتها بل وقدمتها على العديد من نشطائها المخلصين لها، وباعتقادي هذا سذج سياسي كبير، فبعد فترة سنكتشف أن ميليشيات الحوثي تلعب على لغة الاستعطاف وقامت برمي سمية الحوري واسترجعت عيسى العذر، وما إن تنتهي مهمتها ستعود لحضنه أو ستكون جسماً ينخر في جسد الشرعية عبر المنابر الإعلامية المعادية.

اليوم نحن بحاجة لمراجعة مواقف الجميع، ولا يغرنا التعاطف أو الكلام الذي يقال ليدخل في عاطفتنا وفي أجسادنا ويأخذ منا ما يريد ثم ينصرف عنا، ما ثبت منذ البداية من نشطاء وغيرهم هو ذلك الذي يستحق الثقة والتقدير، أما الشخص المتقلب من البداية فهو يتحرك وفق هواة صاحبة لا وفق هواه، والمؤمن لا يلدغ من جحر مرتين.

 
عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
محمد احمد بالفخر الانفصال الأسباب والجذور
محمد احمد بالفخر
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
د . عبد الوهاب الروحاني
الوحدة في مفهوم المنظمات
د . عبد الوهاب الروحاني
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
مجدي محروس
حُطاب في ليل اليمن .
مجدي محروس
كتابات
محمد بن عيضة شبيبةلله أو لِما في النفوس
محمد بن عيضة شبيبة
احمد عبد الله مثنىومن السذاجة ما قتل
احمد عبد الله مثنى
مشاهدة المزيد