‏حماس حسمت معركتها وهذه 10 نتائج مبشرة
بقلم/ أحمد عايض
نشر منذ: 4 أشهر و 6 أيام
الإثنين 18 ديسمبر-كانون الأول 2023 07:19 م
 

بعيدا عن التكاليف البهاض التي دفعتها غزة بكل مكوناتها وشرائحها بعيد معركة طوفان الأقصى، الا ان ثمة نتائج باهرة حققتها حركة حماس واليكم 10 مؤشرات ترسم معالم النصر وتؤكد تغير المعادلات. .. ومايجري الآن هو فصول للضربة القاتلة لإسرائيل : 

1- كل دقيقة تمر يتم فيها حرق سمعة إسرائيل وتحويلها الى دولة نازية موغلة في التطرف والارهاب.

2- كل يوم يمر يكتشف الآلاف من سكان المعمورة خاصة جيل الشباب ان إسرائيل هي دولة محتلة تمارس ابشع عمليات التنكيل باهل الارض الاصليين .

3- كل يوم يمر تتهاوي صنمية وسمعة ذلك الجيش الأجوف الذي صدرته آلة الاعلام الصهيوغربي بأنه الجيش الذي لا يقهر ، فقدمته حماس للعالم أجمع بأنه جيش كرتوني من المثليين والشواذ والمرضى نفسيا والمتطرفين دينيا. 

4- كل يوم يمر تُنزع الأقنعة نزعا عن صهاينة العرب الذين عايشونا عقودا من الزمن وهم سكوتا كالحيات الرقط.

5- ما يجري كل يوم هو بناء للعقلية و الذهنية على مستوى العالم وإعادة ترتيبها بعيدا عن تضليل واكاذيب إعلام الغرب المسيحي.

6- ما يجري كل يوم هو حرق للوبيات الدولية المؤيدة والداعمة للمشاريع الصهيونية. 

7- ما يجري كل يوم هو تعرية فاضحة لكل المؤسسات الدولية ومنظماتها التي كانت تزعم انها تناصر الإنسانية وتدافع عن الانسان والطفولة والحياة. 

8- ما يجري كل يوم هو إقتلاع لسمعة اسرائيل وزعزعة مكانتها في محيطها الاقليمي والدولي وكشفها بأنها دولة تقوم على رضاعة مصالح الدول الداعمة لها .

9- ما يجري كل يوم هو اعادة ضبط المعادلات لكل الأطراف الدولية وخاصة المحيط العربي " النصر لا يأتي من احضان إسرائيل. لكنه يأتي من محاضن الحق والايمان". 

10- ما يجري كل يوم هو فكفكة المجتمع الإسرائيلي وخلخلة صفوفه، وضرب قواه الداخلية بعضها ببعض.

 

لقد نجحت القسام في ارسال سمعة إسرائيل الى جحيم النسيان والزوال ،وهناك الكثير من المؤشرات التي تعزز هذه النتائج .

يوم امس اجرت " أشهر مؤسسة للتعليم العالي في الولايات المتحدة وأحد أكثر المؤسسات شهرة في العالم جامعة هارفارد استطلاع رأي مشترك مع شركة الاستطلاعات «هاريس بول» حيث أظهرت نتائج الاستطلاع أن أكثر من نصف الشباب الأميركي ما بين 18 و24 عاما يعتقدون بضرورة زوال «إسرائيل»،.

وأن هجمات 7 أكتوبر ابادة ة جماعية لكنها مبررة بسبب ظلم الفلسطينيين.

 

وفي ذات السياق كشفت القناة 12 الإسرائيلية عن معلومات زلزلت مضاجع الكيان الصهيوني ، حيث كشفت عن تقرير يؤكد إحتراق سمعة إسرائيل وانهيار صورتها في غالبية مجتمعات العالم وفي كل القارات.

حيث اكدت القناة العبرية ان أغلبية منشورات مواقع التواصل ومقالات وسائل الإعلام الدولية الكبرى ضد إسرائيل.

ونقلت احصائيات صادمه لهم وهي على النحو التالي: 

- 83% من منشورات الإنترنت المتعلقة بالحرب هي ضد إسرائيل و9% فقط لصالحها

- مقابل كل تقرير إيجابي تجاه إسرائيل في مواقع الأخبار الكبرى هناك 3 تقارير سلبية

مشاهدة المزيد