إنفلات حوثي حد السُعار وعواصم كبرى تدرس كيف تلجمه
بقلم/ كاتب صحفي/خالد سلمان
نشر منذ: 3 أشهر و 28 يوماً
الخميس 25 يناير-كانون الثاني 2024 07:17 م
 

‏حوارات بريطانية إمريكية تجري على أعلى مستوى بين بايدن وسوناك ،تبحث في وضع الحوثي ، ووزير الدفاع البريطاني يعلن أن ضربات فجر الثلاثاء أضعفت قدرات الحوثي على تهديد السفن إلى أدنى مستوى، والإتحاد الأوروبي يوافق على إرسال قوات بحرية لحماية خطوط التجارة الدولية، في ما الحوثي يعترف أن ضربات صبيحة الثلاثاء كانت هي الأعنف ، ويتخذ قرارات بطرد ممثلي المنظمات الدولية من الجنسيات الإمريكية البريطانية ، كإجراء إنتقامي لايفضي لشيء. 

طرح قضية الحوثي على طاولة مباحثات كبريات الدول، وتحديث الترسانات في البحر الأحمر ، وضخ المزيد من الأساطيل ، ربما يؤشر كل هذا إلى توجه دولي غير تقليدي في التعاطي مع تهديدات الحوثي ، والإنتقال من حالة رد الفعل المنضبط ،المتقيد بقواعد إشتباك محدودة الأثر ، إلى فعل واسع النطاق، قد يؤدي إلى شل قدراته العسكرية وتحويله ثانية إلى مجرد ميلشيات ، تخوض صراعات محلية دون أن تتخطى داخلها نحو عُقد المواصلات الدولية. 

الحوثي في حالة إنفلات رد الفعل حد السُعار ، بتهديد المنظمات الدولية العاملة في مناطق سيطرته ، وهي منظمات إغاثية لا تشتغل على ملفات سياسية، ووصل حال الغضب حد منع هبوط طائرة للأمم المتحدة في مأرب قادمة من عدن، ناهيك عن قصفه لبيحان. 

تصوران في بحث عواصم الدول الكبرى كيفية التعاطي مع الحوثي: إضعافه إلى أقصى حد ، وشل قدرته على التمادي في تهديداته للنشاط الإقتصادي العالمي ،والخيار الآخر جذري التوجه، ينزع نحو الدخول بمواجهات حسم مع الحوثي ، وترتيب وضع القوات المناهضة لتشكل بديلاً عسكرياً وسياسياً ،له والعودة ثانية لتوصيفه بالإنقلاب والعمل على إستعادة الدولة . 

وتبقى البدايات هي من تحدد مسارات التصعيد أو خفض التصعيد ، إن عادت فكرة تحرير الحديدة إلى قائمة الأولويات وطي ملف ستوكهولم ، حينها فإن المنحى العام للمواجهة، يتجه مع الحوثي نحو الإجتثاث لا الإضعاف ، يرجح كفة الإقتلاع على حساب العمليات الجراحية الموضعية التي تطيل أمد الصراع ، وتبقي لمصلحة إمريكية ، الحوثي قوياً بما فيه الكفاية، وإن بسقف تسليحي منخفض، لتهديد دول الجوار .

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
مجدي محروس
كيف أضاعت إيران اليمن ؟
مجدي محروس
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
محمد احمد بالفخر
الانفصال الأسباب والجذور
محمد احمد بالفخر
كتابات
رأسمالية التوحش التي تحكم العالم
د. عبده سعيد مغلس
تقدير موقف
أسامه خالد
عبدالفتاح الحكيميصواريخ أمريكا إلى أين.. إيران ليست هنا.
عبدالفتاح الحكيمي
علي العقيليعن الوعل اليمني وقضايا أخرى
علي العقيلي
أ د منصور عزيز الزندانيتحية يمنية لجنوب أفريقيا التي تخوض معركة عالمية قانونية ضد الصهيونية
أ د منصور عزيز الزنداني
مشاهدة المزيد