اغتيال اللواء بن جلال وعمليات البحر الأحمر.. تساؤلات تبحث عن قرائن للوصول الى إجابة
بقلم/ عبيد علي بحيبح
نشر منذ: شهر و 28 يوماً
الإثنين 19 فبراير-شباط 2024 10:19 م

 اللواء حسن فرحان بن جلال مدير دائرة التصنيع الحربي في الجيش الوطني اغتيل بعملية استخباراتية ممنهجة ومن المرجح انه تم استجوابه في شقته لساعات قبل ازهاق روحه الطاهرة

فهل كانت عملية الاغتيال ثمن لوقف العمليات الجارية في البحرين الأحمر والعربي ؟؟

من هي الدول المستفيدة من عملية اغتياله؟؟ هل لمليشيات الحوثي ومرجعياتها الخارجية يد في ذلك؟؟

هل كانت هناك اجتماعات لرؤساء أجهزة استخبارات دوليه ورد خلالها اسم بن جلال (طهران_مسقط _القاهرة_تل ابيب) وغيرها من العواصم التي ضمت هذه الاجتماعات؟؟

وهناك الكثير من التساؤلات التي تبحث عن إجابة حول عملية اغتيال بن جلال والايام كفيلة بالإجابة

رحم الله الشهيد المغدور اللواء حسن بن جلال فقد كان رجل جمهوري بحجم الوطن

كتبت التساؤلات هذه قبل صدور البيان من الجهات المعنية بالتحقيق وبعد قراءتي للبيان الصادر زادت قناعتي على ان هناك إجماع من اجهزت استخبارات دولية على تصفية الشهيد المغدور اللواء حسن فرحان بن جلال

وهذه المسرحية التي يزعمها المحققين بالقاء القبض على عصابة لصوص مع وجود نساء قامن بفتح الباب بعد استخدام مخدر للضحية ماهي إلا فبركات كتلك التي حيكت للشهيد المقدم ابراهيم الحمدي وأخيه انذاك

والسؤال الذي يطرح نفسه كيف استطاع بن جلال المقاومة مع العلم ان تناول جرعة كبيرةمن المخدر حسب زعم البيان؟

والله المستعان هو نعم المولى ونعم النصير