آخر الاخبار

كيان العدو الصهيوني ينفجر غضباً.. السنوار يبعث برسالة الى كبار قادة حماس :لا تقلقوا لدينا الإسرائيليون حيث نريدهم زعيم وكلاء طهران فرع اليمن يستبدل صرف الرواتب بمفاجآت وأعمال غير متوقعة تفاصيل لقاء رئيس الوزراء مع السفراء العرب في روسيا الجيش الوطني يبدا بشق طريق جديد ويحدد مسارا موحدا للخط الصحراوي لتأمين المسافرين بعد رفض الحوثيين فتح الطرقات عضو مجلس القيادة الرئاسي طارق صالح يكشف تفاصيل مفاوضات السلام التي أجرتها المملكة العربية السعودية مع مليشيا الحوثي راتب الحوثي يفجر عاصفة من ردود الأفعال الساخطة والساخرة بصنعاء إنعقاد الاجتماع الاستراتيجي الأول لشبكة العرب لمكافحة الإفلات من العقاب المجلس الأعلى للمقاومة الشعبية يفتح نقاشاته الدولية وجمهورية الصين الشعبية أول المحطات .. تفاصيل اللقاء أكاديميون بمأرب : المقاومة الشعبية الخيار المتبقي لليمنيين لاستعادة دولتهم وعلى الشعب استعادة زمام المبادرة في الدفاع عن خياراته وثوابته المبعوث الأممي لليمن يتعهد بمواصلة العمل للعودة الى مسار العملية السلمية والسفير فقيرة يجدد تمسك الشرعية بالمرجعيات الأساسية

مأرب والإرهاب .. بين محافظين !!
بقلم/ محمد مسعد علي
نشر منذ: 17 سنة و شهرين و يومين
الأربعاء 27 ديسمبر-كانون الأول 2006 04:45 م

مأرب برس – خاص

عندما تكلم الأستاذ / عارف الزوكا محافظ محافظة مأرب عن الإرهاب قبل ثلاثة أيام في دورة خاصة بالمجالس المحلية أقيمت بالصالة الرياضية المغلقة بمدينة مأرب خانه التعبير والألفاظ واعتقد انه تأثر بجو مأرب المشحون والمشاكل التي عادت إلى الساحة عندما اتهم مواطنين من مأرب " بأنهم يأوون إرهابيين " الكلام الصادر من شخصية مسئوله ألصقت تهمة الإرهاب لمأرب وهو بهذا عاد بنا إلى نقطة الصفر التي حاول من كان قبله أن يبرئ الساحة المأربية من تهم الإرهاب والتي ما فتئ مسئولي الدولة الكرام في صنعاء رميها بها لتضاف الى قائمة التهم السوداء التي توجه لنا أبناء مأرب بدون أدنى وجه حق.

الزوكا شاب نشيط ولكن النشاط بدون خبرة لا تكفي .

عندما حاول التهديد والتخويف الغير مبرر له في كلامه سقط سقوط كبير واعتقد ان سقوطه سيؤثر على مأرب مستقبلاً وسيعيدها إلى محور الشر  

الزوكا هدم جميع ما بناه المحافظ السابق العميد / عبد الله النسي الذي عمل جاهداً على نفي وصم تهمة الإرهاب عن مأرب حيث حاول النسي بشتى الطرق ان يثبت للمنظمات والهيئات الغربية لتي كانت تتوافد على مأرب أن مأرب خالية من الإرهاب وإنها منطقة آمنه بل كان يطلب منهم ان يتركوا الحراسة الخاصة بهم في محيط المجمع الحكومي وان يزوروا المناطق الأثرية والسياحية والريفية بدون حراسة .

أنا هنا لست في موقف مدافع عن النسي الذي كانت له سلبيات قد يكون سببها القيادة العليا لحكومتنا الموقرة التي حاولت تحجيم طموح الرجل .

القضية هي التناقض بين الزوكا والنسي في محاولة كل واحد أظهار وجه مأرب بين متهم وبين مدافع !!! وكليهما ينتسبان إلى محافظة مجاورة لمحافظة مأرب وبين المحافظتين من الصفات المشتركة الشيء الكثير في تضاريسها وعادت وتقاليد أبنائها .

الزوكا لم يكتفي بهذا القدر من الإساءة لمأرب وناسها بل زاد الطين بله حيث ادعى باطلاً ان الأطباء والمدرسين من المحافظات الأخرى رفضوا العمل في مأرب تحت مبرر أنهم يضربون هناك !!!!

يا لهول هذه التهمة التي قد نسمعها من إنسان عادي ولكن ان نسمعها من مسئول يمثل رئيس الجمهورية ويلقيها أمام جمع من وسائل الإعلام وتنقل هذه الكلمة في الفضائية فتلك مصيبة أصبنا بها نحن أبناء مأرب وكما أشرت في أعلى المقال ان سبب هذا السقوط من قبل الزوكا هي الحالة الأمنية المتردية للوضع في مأرب والضغط النفسي الذي يواجهه الزوكا من اقرب المقربين له وهم قادة في حزبه وتنظيمه والذين بدئوا ينشقوا عنه ويضعون له العقبات والصعاب .

هذا الفرق بين المحافظين محافظ عمل في هدوء وحاول بشتى الطرق إنهاء الصفة المقيتة التي يوجهها الغرب لنا كعرب وتوجهها أصابعه العميلة في اليمن لنا كمأربين وبين آخر لم يبخل علينا ان يلصق بنا هذه التهمة وبدون أدنى مسبب وبدون مراعاة لكرامة الإنسان المأربي .

تعجبت من الحاضرين الذين ألهبت أيديهم التصفيق الحار لكلام الزوكا وتناسوا أنهم من أبناء المحافظة المنكوبة بمسئوليها .

ارجوا أن يقدم الزوكا اعتذاره لكل مأربي على ما تلفظ به من تهم وان يعود إلى رشده .

وكل عام ونتم بخير 

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
د. عبده سعيد المغلس
الوطنية الزائفة نكبة اليمن عبر التاريخ
د. عبده سعيد المغلس
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
عبدالفتاح الحكيمي
ضرب الظالم بالظالم.. نهاية المحنش وقميص غزة
عبدالفتاح الحكيمي
كتابات
ديمقراطية خلف الكواليس!! !! –
ميقان
طارق عثمانعيد كبير جدا
طارق عثمان
كاتب/محمد الشبيريمـأرب .. تحترق !
كاتب/محمد الشبيري
مشاهدة المزيد