رئيس إعلامية حزب الإصلاح: جماعة الحوثي حركة عنصرية يستحيل أن تتعايش مع اليمنيين ولا خلاص منها إلا بمقاومتها

الثلاثاء 11 يونيو-حزيران 2024 الساعة 10 مساءً / مأرب برس - متابعات
عدد القراءات 1299

 

قال رئيس الدائرة الإعلامية في التجمع اليمني للإصلاح، علي الجرادي، إنه لا يوجد يمني واحد لا ينتمي لمليشيات الحوثي، إلا وله تهمة جاهزة تستوجب الموت والملاحقة.

وأوضح الجرادي، في منشور له على منصة (X) اليوم الثلاثاء، إن التهم التي وزعتها مليشيا الحوثي لليمنيين، بين المرتزقة ومناصرة العدوان والمنافقين والخونة والعملاء.

مضيفا "أخير شملت قائمة التهم (عملاء الأمريكان وإسرائيل) واستهدفت كل العاملين في السفارات والمنظمات المدنية"، موضحا أن مليشيات الحوثي تعتمد منهجا عنصريا قبيحا، يقوم على تقديس شخص وأسرته ومن يواليه، باعتبار أن لهم حق الطاعة والحياة وان بقية اليمنيين خلقوا لخدمتهم.

وأشار إلى أن من يخالف هذا المنهج (الحوثي) مصيره السجن أو الموت، وأن كل التهم التي استخدمها القتلة عبر التاريخ جاهزة للاقتصاص من اليمنيين.


وأكد الجرادي، أن الحوثي كحركة عنصرية، يستحيل أن تتعايش مع اليمنيين، وأنها تحد وجودي، لا خلاص منه إلا بمقاومته كخطر وجودي يستهدف كلا يمني.

وزعمت ميليشيا الحوثي الإرهابية، الإثنين، "إلقاء القبض على شبكة تجسس أمريكية إسرائيلية، قامت بأدوارٍ تجسسية وتخريبية في مؤسسات رسمية وغير رسمية، على مدى عقود لصالح العدو، عبر عناصرها المرتبطين بشكل مباشر بوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية الـ CIA".

وتأتي المزاعم التي أطلقتها مليشيا الحوثي الإرهابية، بعد أيام فقط من اختطافها لأكثر من 60 موظفاً، يعملون في منظمات أممية ودولية ومؤسسات محلية على صلة بالمجتمع المدني.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن