توكل كرمان توجه انتقادا لاذعا للأمم المتحدة وتطالب بإسقاط حق الفيتو من الدول الخمس الكبرى في مجلس الأمن

السبت 02 مارس - آذار 2024 الساعة 09 مساءً / مأرب برس- خاص
عدد القراءات 2386

 

وجهت اليوم الناشطة اليمنية الحائزة على جائزة نوبل للسلام توكل كرمان انتقادا شديد اللهجه للمنظومة الدولية "الأمم المتحدة " حيث قالت انها تقف مشلولة تماما عن حماية منظومة المواثيق والعهود الدولية التي رعتها والتي انجزتها خلال تاريخها، والتي تستند عليها، من الميثاق إلى العهدين الدوليين إلى اتفاقيات جنيف الأربع والقانون الانساني الدولي إلى كل المعاهدات التي تحمي نصوصها كافة حقوق الانسان وحرياته على هذا الكوكب

 

كما طالبت الناشطة اليمنية توكل كرمان بإسقاط حق الفيتو من الدول الخمس الكبرى في مجلس الأمن، داعية لمحاكمة إسرائيل على جرائم التطهير والإبادة في قطاع غزة للشهر الخامس على التوالي.

  

وأردفت: "دون اسقاط حق الفيتو ونزعه من الدول الخمس التي شكلت في تاريخنا الحديث أكبر اقلاق وتدمير للسلم والامن الدوليين فستظل المنظومة الدولية عاجزة ومشلولة".

وقالت كرمان في كلمة لها خلال منتدى أنطاليا الدبلوماسي، إن منظمة الأمم المتحدة عجزت عن القيام بمهامها في رعاية وحماية السلام والأمن الدوليين.

  

وأشارت إلى أن "الشعوب التي يطحنها الاستبداد والاستكبار العالمي لم تجد إليها طريقا وهي لا تساوي لديها قيمة الحبر الذي كتبت به".

 

وأوضحت كرمان، أن حماية الامن والسلام الدوليين يبدأن بإصلاح هذه المنظمة التي يفترض انها تمثل الضمير الانساني وتحمي حقوق المواطنين وحرياتهم على هذه الارض وأولها واهمها حقهم في الحياة".

 

وأكدت أن عملية اصلاح المنظمة الأممية تبدأ بـ "إصلاح جذري لمجلس الامن وآليات عمله" متهمة مجلس الأمن يتعطيل عمل المنظمة وجعلها مشلولة تماما معتبرة أن المنظومة الأممية صارت بـ "وضعها الحالي أكثر من مركز معلومات، وفي احسن حالاتها منظمة حقوقية كل ما تملكه بيانات الشجب والتنديد والتصريحات المنددة بالمجازر، والتي هي الأخرى تصدرها على استحياء دون ان تقول الحقيقة كاملة".

   

ولفتت إلى أن ما يحدث في غزة اليوم من حرب إبادة ومجازر تطهير لم يشهد لها العالم مثيلا منذ الحرب العالمية الثانية، يعطي "دليلا كاملا ونهائيا على هذا العجز وذلك الفشل".

 

وأدانت كرمان، المجازر وحرب الابادة الظالمة التي يتعرض لها أهالي غزة من قبل الاحتلال الاسرائيلي، مشيرة إلى أنها "ليست سوى فصل من فصول حرب التطهير العرقي التي يتعرض لها الفلسطينيون منذ سبعين عاما في ظل صمت وتواطؤ دولي محزن ومخزي ومؤلم".

 

وطالبت بمحاكمة إسرائيل، حيث قالت: "نضم اصواتنا الى اصوات الاحرار حول العالم المنادين بمحاكمة اسرائيل على جرائم الابادة تلك وأولهم دولة جنوب افريقيا التي نرفع لها قبعات الاحترام والتقدير على جهودها العظيمة في هذا الشأن