آخر الاخبار

المليشيات تشن حملة اختطافات جديدة ضد ابناء القبائل في معقل الحوثي بي بي سي تفجر مفاجأة مدوية وتكشف سر امتناع ريال مدريد عن اعلان صفقة انضمام امبابي لصفوف الميرنغي رئيس الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح يشيد بمظاهر النهوض الشامل في السعودية ومواقف قيادة المملكة المساندة لليمن .. برقية تناقضات صارخة بين قياداتها.. جماعة الحوثي توجه تهديدا للدول الأوربية وتتوعد بمهاجمة سفنها ومصالحها التجارية رجل إيران الثاني في اليمن يكشف مخطط عبدالملك الحوثي لإخماد انتفاضة شعبية في مناطق سيطرته.. ويؤكد والله والله لولا قضية فلسطين لكان الشعب أكلكم وأكلنا كلنا وول ستريت جورنال :الضربات الجوية لن تحيد قدرات الحوثيين وعلى واشنطن تكثيف دعمها العسكري اللحكومة اليمنية من أجل هزيمة الحوثيين سؤال شاذ في احد مواد الامتحانات يثير ثورة عارمة... طلاب جامعة العلوم بصنعاء يدعون إلى تحرير الجامعة من قبضة المليشيات الحوثية ويرفضون عسكرتها وتسييسها البحرية البريطانية تتحدث عن مشاهدة انفجار غربي ميناء الحديدة الماجستير بامتياز للباحثة عهد خالد عبدالله في أطروحتها - دور الأسرة في رعاية الأبناء من مخاطر الإنترنت تصعيد خطير.. الحوثيون يستهدفون شحنة مساعدات إنسانية لليمنيين بصاروخين باليستيين

اشتعال أعنف المعارك في العاصمة السودانية وتعليق جديد لمفاوضات منبر جدة

الثلاثاء 05 ديسمبر-كانون الأول 2023 الساعة 08 صباحاً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 1781

 

 تواصلت العمليات الحربية والمعارك بين الجيش وقوات "الدعم السريع" بالعاصمة السودانية الخرطوم على الوتيرة العنيفة ذاتها، وبينما تابعت المقاتلات الحربية للجيش ترصدها وقصفها المكثف للأهداف التابعة لـ"الدعم السريع"، شهدت مناطق عدة من العاصمة مواجهات وقصفاً مدفعياً عنيفاً بين الطرفين وسط وشرق الخرطوم وفي محيط سلاح المدرعات جنوباً، وكذلك جنوب وغرب أم درمان وشمال الخرطوم بحري.

تكثيف جوي وواصل سلاح الجو والطيران المسير غاراته واستهدافه مواقع ونقاط تمركز قوات "الدعم السريع" شمال مدينة بحري وحي الأزهري جنوب شرقي العاصمة، وسمع المواطنون دوي انفجارات قوية، فضلاً عن تصاعد سحب وأعمدة الدخان في سماء المنطقة.

وأوضحت مصادر ميدانية أن المقاتلات الحربية التابعة للجيش قصفت أهدافاً لـ"الدعم السريع" في محيط الإذاعة والتلفزيون بأم درمان، كما هاجمت رتلاً من العربات المقاتلة على طريق بارا الأبيض دمر عدد كبير منها إلى جانب خسائر بشرية كبيرة وسط "الدعم السريع".

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن قوات العمل الخاص دهمت عدداً من أماكن سكن "الدعم السريع" بالخرطوم وبحري جنوب الصافية حيث قتلت وأسرت عدداً منهم، وتمكنت من إلقاء القبض على قناصة في منطقة ودنوباوي بأم درمان القديمة، كما أغرقت مركباً كان تستخدمه هذه القوات لعبور النيل الأبيض بمنطقة خزان جبل أولياء.

وأفاد شهود بتعرض حي شمبات الأراضي بالخرطوم بحري إلى قصف عشوائي من قبل قوات "الدعم السريع" تسبب في مقتل شخصين في الأقل وإصابة عدد آخر بجروح مختلفة.

واتهمت لجان مقاومة منطقة دردوق ونبتة شمال الخرطوم "الدعم السريع" بممارسة الترهيب والترويع ونهب المتاجر والمخابز بالمنطقة تحت تهديد السلاح، وقالت في بيان إن عدداً كبيراً من المخابز توقف عن العمل بسبب نهب هذه القوات الدقيق من معظم مخابز المنطقة تحت تهديد السلاح.

وكشف بيان لهيئة "محامو الطوارئ" عن مقتل 15 مدنياً بينهم أطفال وإصابة آخرين نتيجة قصف الطيران الحربي، خلال اليومين الماضيين، مناطق مأهولة بالمدنيين في الكوكيتي بولاية شمال كردفان والفتيحاب بمدينة أم درمان، مطالباً طرفي القتال بالابتعاد عن مناطق المدنيين ووقف شن الهجمات العشوائية والتزام القانون الدولي الإنساني.

استعدادات ومناورات وكشف مفوض العون الإنساني بشمال كردفان طارق أبو البشر عن تزايد مراكز ومعسكرات إيواء المتأثرين بالحرب بالولاية تزايداً ملحوظاً، إذ تجاوز 100 مركز من بينها 80 معسكراً في العاصمة الأبيض.

وأعلن أبو البشر أن تدخل عدد من المنظمات وجهوداً مشتركة مع وزارة الصحة الولائية أديا إلى انفراج في تقديم الخدمات واستقرار الوضع الصحي في تلك المراكز مقارنة بما كان عليه الوضع سابقاً.

وفي دارفور، بدأت القوة المشتركة للحركات عمليات توسيع نطاق انتشارها فعلياً في ولاية شمال دارفور. وأكد بيان سابق للمتحدث باسم القوة المشتركة الرائد أحمد حسين أنها باتت جاهزة للتصدي لأي انتهاكات أو اعتداءات يتعرض لها المواطنون.

 وكانت منطقة أم مراحيك شمال الفاشر قد استقبلت أعداداً كبيرة من مقاتلي الحركات القادمين من الصحراء تحسباً لهجوم محتمل من قوات "الدعم السريع" التي ما زالت تتمركز شرق المدينة.

وكشفت مصادر ولائية عن أن الأخيرة بدأت تناور بتحريك بعض قواتها هناك باتجاه الشرق بغرض إعادة تموضعها في مناطق شمال وغرب كردفان على رغم الضربات الجوية التي تعرضت لها، الأسبوع الماضي، محذرة من أن سيطرتها على مدينة أم كدادة تضعها على تخوم ولاية شمال كردفان.

 وفي محاولات لتطبيع الحياة بالولايات التي تقع تحت سيطرتها بإقليم دارفور، أعادت قوات "الدعم السريع" افتتاح مستشفى مدينة زالنجي عاصمة ولاية وسط دارفور إلى الخدمة.

ونشرت مقاطع فيديو على صفحتها بمنصة "إكس" يظهر في أحدها اللواء علي يعقوب جبريل القائد المكلف للفرقة بزالنجي، وهو يعد المواطنين بتوفر الخدمات الطبية، بينما خاطب العقيد صالح الفوتي القائد المكلف في مدينة نيالا بجنوب دارفور نفير الفعاليات الشعبية لنظافة الولاية، وتفقد قائد فرقة الجنينة سوق المدينة مطالباً الغرفة التجارية بتنظيم السوق وتوفير السلع والمنتجات.

تعليق التفاوض في غضون ذلك، كشف مصدر دبلوماسي عن تعليق مفاوضات منبر جدة مساء أمس الأحد، بعد انسداد أفق التفاوض واصطدامه من جديد بعقبة التعهدات غير الملتزم بها من قبل الجانبين في الاتفاقات السابقة، مما دفع الوساطة المشتركة إلى رفع جولة التفاوض وعودة الوفدين للتشاور مع قياداتهما.

وأوضح المصدر أنه بينما يتمسك وفد الجيش المفاوض بخروج قوات "الدعم السريع" من الأعيان المدنية والمؤسسات الخدمية ومنازل المواطنين وفقاً لما جاء في اتفاق "جدة 1"، يتشدد الطرف الآخر على ضرورة وفاء الجيش بتعهداته في إعلان جدة الأخير في ما يخص إجراءات بناء الثقة، بالقبض على قائمة المطلوبين من قادة نظام عمر البشير الإسلاميين لمواصلة التفاوض