بعد أن عجز عن معرفة أي معلومات عنهم.. الاحتلال يطالب بوصول الصليب الأحمر الدولي إلى أسراه لدى المقاومة

الأربعاء 06 ديسمبر-كانون الأول 2023 الساعة 06 مساءً / مأرب برس_متابعات
عدد القراءات 1059

طالب الاحتلال الإسرائيلي في “دعوة عاجلة” الصليب الأحمر بالتدخل “للوصول إلى الأسرى المحتجزين لدى حماس” منذ السابع من أكتوبر.

وقال المتحدث باسم الجيش دانيال هغاري في بيان: “بينما يوسع الجيش الإسرائيلي عملياته لتفكيك حماس في غزة، لم نتخلّ عن مهمتنا المتمثلة في إعادة الأسرى إلى الوطن”، مضيفا: “يجب على المجتمع الدولي أن يتحرك، يجب أن يتمكن الصليب الأحمر من الوصول إلى الأسرى الذين في أيدي حماس، 138 رهينة من الأطفال والنساء والمسنين ما زالوا في الأسر لدى حماس منذ أكثر من 60 يومًا”.

وكانت حالة من الغضب بين ذوي الأسرى الإسرائيليين في قطاع غزة ميّزت لقاءهم أعضاء مجلس الحرب بقيادة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وانسحب بعضهم من الاجتماع احتجاجا على عدم الرد على أسئلتهم.

وتقول العائلات، إن هناك 136 إسرائيليا محتجزا في غزة لدى حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وفصائل مقاومة فلسطينية أخرى.

ونقلت إذاعة جيش الاحتلال أن نتنياهو أبلغ عائلات المحتجزين الإسرائيليين في غزة أنه “لا توجد الآن إمكانية لاستعادة جميع المحتجزين”.

في المقابل جدد القيادي البارز في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أسامة حمدان، تأكيد موقف الحركة الرافض للتفاوض قبل وقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، رافضا كذلك الكشف عن عدد الأسرى الإسرائيليين لدى المقاومة في غزة.

وقبل أيام أعلن نائب رئيس المكتب السياسي لحماس صالح العاروري، أن الموقف الرسمي للحركة يقضي بعدم تبادل الأسرى قبل وقف العدوان،

وقال: “لا تبادل للأسرى إلا بعد وقف الحرب”، ومن بقي من الأسرى هم جنود ورجال مدنيون خدموا في جيش الاحتلال. كما حمّل حمدان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو المسؤولية عن حياة المحتجزين الإسرائيليين.

 وقال إن “نتنياهو لم يتمكن من انتزاع صورة انتصار سياسي أو عسكري منذ 60 يوما”. وأكد موقف حماس أنها “لن تتحدث عن عدد المحتجزين لديها من الجنود”، منوها بأن الوقت لم يحن بعد للحديث عن هذا الموضوع.

تجدر الإشارة إلى أنه لا يوجد إعلان إسرائيلي رسمي حول عدد الأسرى المتبقين لدى المقاومة الفلسطينية في غزة، لكن وسائل إعلام إسرائيلية تقدر وجود 137 أسيرا بعد الإفراج عن أكثر من 100، خلال الهدنة الإنسانية المؤقتة.