آخر الاخبار

الأجهزة الأمنية بمحافظة مأرب تستعيد باصا مسروقا خلال ساعات من تلقيها البلاغ مؤسسة معد كرب الثقافية تدشن فعاليات يوم المسند اليمني ابتداءً من مأرب. صدام حسين حي ..حقيقية فيديو انتشر كالنار في الهشيم خلال الساعات الماضية أحزاب مأرب تصدر بيانا بشأن حادثة أغتيال اللواء بن جلال العبيدي دبلوماسي يمني بارز يكشف عن رفض الحوثيين مبادرة اللواء سلطان العرادة بفتح الطريق الى صنعاء وتقديم حزمة خدمات أساسية وتسهيلات للسكان في مناطق سيطرة الميلشيا الأسطورة ليونيل ميسي يفاجأ إدارة برشلونه وجماهير النادي الكتالوني بهدية غير مسبوقة ومدرب ريال مدريد يقدم عرض تاريخي لـ مودرتش كتائب القسام تفجر عبوة ناسفة بـ 6 عناصر من جيش العدو الإسرائيلي.. وتصدر بياناً الحوثي يوجه المشاط بتحويل مباني سفارتي واشنطن وبريطانيا في صنعاء الى هذه المنشآت وزير الخارجية السعودي: اتفاق السلام في اليمن بات وشيكا والشرعية اليمنية تراه بعيدا عاجل: اختراق خوادم السلطة القضائية في إيران والوصول إلى ملايين الملفات الحساسة

أولمرت "يطلق النار" على نتنياهو ووزرائه

الجمعة 08 ديسمبر-كانون الأول 2023 الساعة 10 مساءً / مأرب برس_متابعات
عدد القراءات 1389

شن رئيس الوزراء الأسبق لكيان الاحتلال إيهود أولمرت، هجوما شديدا على حكومة بنيامين نتيناهو، معتبرا أنه “يشكل كارثة وطنية في تاريخ إسرائيل” حسب قوله، كما وصف وزراء اليمين المتطرف وبالأخص وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير، بـ”الإرهابيين والقتلة”.

وفي مقابلة خاصة مع قناة “تي.آر.تي” التركية، دعا أولمرت إلى رحيل نتنياهو عن السلطة، في ظل فشله السياسي الذريع والذي بلغ ذروته في الحرب على قطاع غزة بعد عملية طوفان الأقصى التي نفذتها فصائل المقاومة الفلسطينية.

وقال أولمرت: “ليكون الأمر واضحا، نتنياهو كارثة وطنية في تاريخ إسرائيل وعليه أن يرحل”.

وأضاف: “أعتقد أن نتنياهو يشكّل خطرا على إسرائيل، ويجب أن يُطرد فورا ويلقى به خارجًا، فقد آن الأوان لخروجه من المشهد لأسباب كثيرة لا علاقة لها بالفلسطينيين”. كما انتقد رئيس وزراء الكيان الأسبق في سياق هجومه على نتياهو، تشريك وزراء من قوى اليمين المتطرف والأحزاب الدينية، قائلا: “وجود بن غفير في الحكومة أمر فظيع، كذلك وجود سموتريتش أمر فظيع”.

واستدرك: “ما أعتقده عن بن غفير ورفاقه، وقد أوضحت هذا الأمر في إسرائيل أمامهم بوضوح، وأسميتهم بالأعداء، قلت إنهم سفاحون وقتلة وإرهابيون، قلت ذلك عن شعبي وعن وزراء بلدي”.

وفي تقييمه لأداء حكومات الاحتلال المتعاقبة في السنوات الماضية، أوضح إيهود أولمرت، أن السياسة الإسرائيلية كانت سلبية منذ سنة 2009، ما تسبب في إضاعة فرصة تحقيق تقدم في مسار التسوية السلمية مع الفلسطينيين.

وتابع: “منذ 2009، كانت السياسة الإسرائيلية سلبية تماما، ولم تكن على استعداد للشروع في أي عمليات ذات مغزى أو ضرورة، ولم تُتبع السياسات التي حُدّدت، والتي حملت فرصا كبيرة للسلام