آخر الاخبار

الجيش السوداني يعلن الحسم والطيران يقصف مسقط رأس حميدتي واشتعال المعارك في أحياء الخرطوم اليابان تستعد لإطلاق أغرب قمر صناعي في العالم صنع من الخشب… تفاصيل اكتشاف طبي مذهل قد يضع نهاية لالتهاب المفاصل الروماتويدي الأجهزة الأمنية بمحافظة مأرب تستعيد باصا مسروقا خلال ساعات من تلقيها البلاغ مؤسسة معد كرب الثقافية تدشن فعاليات يوم المسند اليمني ابتداءً من مأرب. صدام حسين حي ..حقيقية فيديو انتشر كالنار في الهشيم خلال الساعات الماضية أحزاب مأرب تصدر بيانا بشأن حادثة أغتيال اللواء بن جلال العبيدي دبلوماسي يمني بارز يكشف عن رفض الحوثيين مبادرة اللواء سلطان العرادة بفتح الطريق الى صنعاء وتقديم حزمة خدمات أساسية وتسهيلات للسكان في مناطق سيطرة الميلشيا الأسطورة ليونيل ميسي يفاجأ إدارة برشلونه وجماهير النادي الكتالوني بهدية غير مسبوقة ومدرب ريال مدريد يقدم عرض تاريخي لـ مودرتش كتائب القسام تفجر عبوة ناسفة بـ 6 عناصر من جيش العدو الإسرائيلي.. وتصدر بياناً

مؤرخ يهودي يتحدث عن 3 مؤشرات بدأت تتحقق لـ بداية النهاية للاحتلال الإسرائيلي

السبت 09 ديسمبر-كانون الأول 2023 الساعة 11 مساءً / مأرب برس - عربي 21
عدد القراءات 1633

 

رأى المؤرخ اليهودي، إيلان بابي، أن الأحداث الحالية في غزة هي "بداية النهاية" للاحتلال الإسرائيلي الذي وصفه بأنه "مشروع استعماري".

وقال البرفسور في جامعة إكسترا، عبر تصريحات متلفزة، "أعتقد ان "إسرائيل" ليست دولة، بل مشروع استعماري استيطاني، وأعتقد أننا نشهد بداية النهاية لهذا المشروع، لأنه يتركز على 3 ركائز".

 وأضاف أن الركيزة الأولى هي المادة وأن الاحتلال "يبلي بلاء حسنا من هذه الناحية بسبب دعم الولايات المتحدة وهذا الوضع يمكن أن يتغير".
بينما الركيزة الثانية فهي "التماسك الاجتماعي للمجتمع الاستيطاني ونحن نعلم أن هذا التماسك لم يعد موجودا"، مضيفا أن "هناك بعض الوهم البصري بسبب عملية حماس في 7 أكتوبر التي خلقت إحساسا بالاتحاد لكنها لن تغطي على انقسام المجتمع الذي شهدناه قبل ذلك التاريخ".

وتابع بابي: "يبدو أن التماسك القائم على التماسك الاجتماعي والقائم على كراهية العرب أو الفلسطينيين وليس لديه أي شيء آخر مشترك، ليس مستداما للغاية".

ومضى يقول: "أما الركيزة الأهم فهي ركيزة الشرعية، حيث تتمتع "إسرائيل" بشرعية لدى الحكومات الغربية أو الحكومات في الشمال العالمي ومن الممكن أن يكون مستداما بسب دعم النخبة، لكنها فقدت دعم المجتمعات المدنية"، طبقا لحديثه.

ورجّح أن يكون الاحتلال هو "الدولة الوحيدة في العالم التي تضغط من أجل وجودها وليس من أجل سياساتها أو أدائها الاقتصادي للأفضل".

وأردف: بصفتي مؤرخ يمكنني القول إنه عندما تصل المشاريع الاستيطانية الاستعمارية إلى مرحلتها الأخيرة، والتي للأسف قد تكون لمدة طويلة نوعا ما، هم يصبحون أكثر وحشية وقسوة".