آخر الاخبار

المليشيات تشن حملة اختطافات جديدة ضد ابناء القبائل في معقل الحوثي بي بي سي تفجر مفاجأة مدوية وتكشف سر امتناع ريال مدريد عن اعلان صفقة انضمام امبابي لصفوف الميرنغي رئيس الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح يشيد بمظاهر النهوض الشامل في السعودية ومواقف قيادة المملكة المساندة لليمن .. برقية تناقضات صارخة بين قياداتها.. جماعة الحوثي توجه تهديدا للدول الأوربية وتتوعد بمهاجمة سفنها ومصالحها التجارية رجل إيران الثاني في اليمن يكشف مخطط عبدالملك الحوثي لإخماد انتفاضة شعبية في مناطق سيطرته.. ويؤكد والله والله لولا قضية فلسطين لكان الشعب أكلكم وأكلنا كلنا وول ستريت جورنال :الضربات الجوية لن تحيد قدرات الحوثيين وعلى واشنطن تكثيف دعمها العسكري اللحكومة اليمنية من أجل هزيمة الحوثيين سؤال شاذ في احد مواد الامتحانات يثير ثورة عارمة... طلاب جامعة العلوم بصنعاء يدعون إلى تحرير الجامعة من قبضة المليشيات الحوثية ويرفضون عسكرتها وتسييسها البحرية البريطانية تتحدث عن مشاهدة انفجار غربي ميناء الحديدة الماجستير بامتياز للباحثة عهد خالد عبدالله في أطروحتها - دور الأسرة في رعاية الأبناء من مخاطر الإنترنت تصعيد خطير.. الحوثيون يستهدفون شحنة مساعدات إنسانية لليمنيين بصاروخين باليستيين

جثث مكفّنة وركام.. دعوات لمقاطعة "زارا " بسبب تصاميمها

الأحد 10 ديسمبر-كانون الأول 2023 الساعة 11 مساءً / مأرب برس_متابعات
عدد القراءات 1173

أشعلت حملة دعائية لسلسلة المحلات التجارية العالمية زارا “ZARA” غضب الناشطين على منصات التواصل، بسبب ما اعتبر أنّها مستوحاة من الحرب على غزة وداعمة للاحتلال الإسرائيلي.

ويظهر في الحملة الدعائية، عارضة أزياء تستعرض الثياب في مكان يوحي بالدمار، وأمامها ما يبدو تمثالاً ملقى على الأرض كما أنّه جثة مكفّنة، وصورة أخرى تظهر فيها العارضة تحمل جثة ملفوفة، فضلاً عن وجود توابيت للموتى في الصورة. كما ظهر عارض آخر في الحملة الدعائية، وغبار الدمار على وجهه، كما يظهر الفلسطينيون في كل لحظة بعد استهداف منازلهم.

وأثارت الصور هذه، موجة غضب ودعوات لمقاطعة العلامة التجارية الشهيرة بين الجمهور في العالم العربي.

وعبر وسم #مقاطعة_زارا باللغتين العربية والإنجليزية، الذي تصدر قائمة الترند في بعض الدول العربية، دعا المغرّدون إلى حملة مقاطعة للعلامة التجارية “زارا” على غرار حملة مقاطعة سلسلة مطاعم ماكدونالدز، ومقاهي ستاربكس، وغيرها من العلامات التجارية التي دعمت الاحتلال الإسرائيلي في حربه على قطاع غزة.

والجدير ذكره، أنّه بعد الحملة الواسعة على منصات التواصل، اضطرت الشركة إلى حذف بعض الصور من حساباتها.

وهذه ليست المرة الأولى التي تقوم “ZARA” بدعم الاحتلال الإسرائيلي، إذ قام وكيل الشركة في فلسطين المحتلة، العام الماضي، جوي شفيبيل، باستضافة لقاء انتخابي لدعم عضو الكنيست إيتمار بن غفير، ما دفع الفلسطينيين في حينها إلى إحراق الثياب من العلامة التجارية هذه، داعين إلى مقاطعتها.

كما استضاف وكيل شركة “زارا” في إسرائيل جوفي شوفل وزير الأمن القومي الإسرائيلي إيتمار بن غفير في منزله، حينها حذّر تجمع المؤسسات الحقوقية “حرية”، شركة “زارا” من التورّط في دعم الاحتلال الإسرائيلي العنصري، مطالبا الشركة الإسبانية بالالتزام بالقانون الدولي واحترام قرارات الأمم المتحدة.

اكثر خبر قراءة ثقافة