موقع عبري يفضح زعيم الانفصاليين في اليمن.. الزبيدي يقدم عرضاً مفاجئا لـ أسرائيل مقابل الاعتراف بتقرير مصير الجنوب

الإثنين 11 ديسمبر-كانون الأول 2023 الساعة 03 مساءً / مأرب برس - ترجمة الموقع بوست
عدد القراءات 5034

 

قال موقع كان الإسرائيلي إن المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم اماراتيا أظهر استعدادا مفاجئا للتعاون مع إسرائيل في مجال الملاحة البحرية، خاصة بعد تصاعد الهجمات التي تشنها جماعة الحوثي ضد السفن الإسرائيلية أو المتعاونة معها، والمتجهة إليها.

 


ونقل الموقع عن مصادر مقربة من المجلس أن رئيس المجلس عيدروس الزبيدي أبدى استعداده للعب دور مركزي في تأمين طريق الشحن في البحر الأحمر اذا اعترفت إسرائيل بتقرير المصير لجنوب اليمن، وأنها إن فعلت ذلك فستجد حليفا في الميدان ضد تهديدات جماعة الحوثي.

 

وقال الموقع إن الزبيدي مهتم بالحد من تهديدات الحوثي، وتلقي الدعم في هذا الجانب بما في ذلك الدعم من إسرائيل، وأن قواته المدعومة من الإمارات تتصرف في عدن بشكل مختلف عن الحوثيين في صنعاء.

 

وكان الزبيدي كثف لقاءاته مؤخرا في عدن، بعد تصاعد هجمات جماعة الحوثي، المستهدفة للسفن الإسرائيلية في البحرين العربي والأحمر، بعد عودته في الثامن من ديسمبر الجاري من زيارة خارجية شملت السعودية والإمارات، والتقى فيها المبعوث الأمريكي لدى اليمن.

 

وعقب عودته انصب اهتمام الزبيدي على الهجمات البحرية، والتقى في عدن في اليوم التالي لعودته قائد القوات البحرية الفريق الركن بحري عبدالله سالم النخعي ، الذي ناقش معه جاهزية القوات البحرية والجهود المبذولة لإعادة بنائها وتطوير قدراتها القتالية للقيام بالمهام الوطنية المسندة إليها في تعزيز الأمن البحري وحماية خطوط الملاحة الدولية في باب المندب وخليج عدن والبحر الأحمر، وفقا لموقع المجلس الانتقالي الجنوبي.

 

وفي يوم العاشر من ديسمبر التالي التقى الزبيدي الفريق محسن الداعري وزير الدفاع ، وناقش معه تهديدات جماعة الحوثي المتصاعدة على خطوط الملاحة الدولية في البحر الأحمر، وباب المندب، وخليج عدن، واستعدادات القوات المُسلحة للمساهمة بشكل فاعل في حماية خطوط الملاحة البحرية في المنطقة بالتنسيق مع الشركاء الإقليميين والدوليين، وفقا لذات الموقع.

 

ولايخفي المجلس الانتقالي الممول من دولة الإمارات العربية المتحدة تطلعه لعلاقة تطبيع واسعة مع الكيان الإسرائيلي، وسبق لرئيسه ترحيبه بهذه الخطوة، والتي تصاعدت بعد التطبيع الكامل بين دولة الإمارات وإسرائيل.

 

وبدا الوضع في عدن منسجما مع التوجهات الإماراتية من خلال محدودية المظاهر الشعبية المؤيدة لفلسطين في عدن، قياسا بباقي المدن اليمنية.

 
اكثر خبر قراءة أخبار اليمن