خالد مشعل يتوعد بـكسر شوكة إسرائيل قريباً

الجمعة 12 إبريل-نيسان 2024 الساعة 06 مساءً / مأرب برس-غرفة الأخبار
عدد القراءات 1611

 

تحدث خالد مشعل خلال مجلس عزاء أقيم في العاصمة القطرية الدوحة لتأبين أفراد من عائلة رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية قتلوا في غارة جوية إسرائيلية على غزة يوم الأربعاء.

وقال “هذه ليست الجولة الختامية بل هي جولة مهمة إن شاء الله في طريق تحرير فلسطين وهزيمة المشروع الصهيوني”.

وأضاف “التاريخ المعاصر سجل معارك عظيمة لأمتنا في نضالها ضد الاستعمار، لكن أعتقد أن طوفان الأقصى أعظم معركة في تاريخنا المعاصر بطول مدتها أولا ستة أشهر متواصلة والله أعلم كم تستمر وإن شاء الله ستكسر شوكة العدو عما قريب”.

الى ذاك اشتبكت قوات الاحتلال الإسرائيلية مع مسلّحين فلسطينيين في شمال ووسط قطاع غزة، اليوم الجمعة، فيما قال خالد مشعل رئيس حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية “حماس” في الخارج، إن المعركة المستمرة منذ ستة أشهر مع إسرائيل “ستكسر شوكة العدو عما قريب”.

وانسحبت معظم القوات الإسرائيلية من مواقع في قطاع غزة استعداداً للهجوم على مدينة رفح الواقعة في جنوب القطاع حيث يعيش أكثر من مليون فلسطيني لكن القتال مستمر في مناطق مختلفة.

وقال سكان مخيم النصيرات بوسط غزة إن العشرات سقطوا بين قتيل وجريح بعد القصف الإسرائيلي من الجو والبر والبحر الذي أعقب هجوما بريا مفاجئا أمس الخميس وإنه جرى تدمير منازل ومسجدين.

وقال مسؤولو الصحة في وقت سابق إن ستة أشخاص قتلوا في غارات على المخيم وأصيب نحو 70 آخرين من بينهم ثلاثة صحفيين فلسطينيين.

وفي مدينة غزة، قال مسؤولو صحة فلسطينيون إن 25 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب عدد آخر في غارة جوية إسرائيلية على منزل في حي الدرج. وقالت وزارة الصحة في غزة إن 89 فلسطينيا قتلوا في غارات عسكرية إسرائيلية خلال الساعات الأربع والعشرين المنصرمة.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه ينفذ “عملية دقيقة تعتمد على معلومات استخباراتية” ضد مسلحين وبنية تحتية تابعة لهم في وسط غزة.

وذكر بيان عسكري “خلال اليوم الماضي، قصفت طائرات مقاتلة تابعة للجيش الإسرائيلي أكثر من 60 هدفا إرهابيا في قطاع غزة، منها منصات إطلاق تحت الأرض وبنية تحتية عسكرية ومواقع يعمل فيها الإرهابيون المسلحون… بالتوازي، قصفت مدفعية الجيش الإسرائيلي بنية تحتية إرهابية في وسط قطاع غزة”.