على ماذا شدد الرئيس العليمي لدى استقباله السفير الإمريكي؟ تحدث عن انتهاكات وتداعيات كارثية

الإثنين 22 إبريل-نيسان 2024 الساعة 03 مساءً / مأرب برس-غرفة الاخبار
عدد القراءات 964

شدد الرئيس اليمني رشاد العليمي على اهمية اضطلاع المجتمع الدولي بمسؤولياته في مكافحة تهريب الاسلحة الايرانية، وجميع الأنشطة التي تسهل للجماعة الارهابية مواصلة اجراءاتها الاحادية، والتربح من مصادر رزق اليمنيين. 

جاء ذلك لدى استقبل العليمي اليوم الاثنين في الرياض، سفير الولايات المتحدة الاميركية لدى اليمن ستيفين فايجن.

واستعرض اللقاء ،وفق وكالة سبأ التعاون الثنائي بين البلدين الصديقين، ومستجدات الوضع اليمني، والتطورات الاقليمية والدولية وسبل تنسيق المواقف المشتركة ازائها.

 وتطرق اللقاء في هذا السياق الى هجمات المليشيات الحوثية الارهابية على سفن الشحن البحري وخطوط الملاحة الدولية وتداعياتها الكارثية على الاوضاع المعيشية للشعب اليمني، وشعوب المنطقة واقتصاداتها الوطنية.

وتحدث رئيس مجلس القيادة الرئاسي عن تداعيات انتهاكات المليشيات الارهابية لحقوق الانسان، وتقويضها المستمر لفرص السلام التي يقودها الاشقاء في المملكة العربية السعودية، والمبعوث الخاص للامم المتحدة، بما في ذلك مماطلتها بتسهيل دفع مرتبات الموظفين في المناطق الخاضعة لها بالقوة الغاشمة، واستمرار تصعيدها الحربي في مختلف الجبهات، وحصار تعز، وتحشيد الاطفال الى معسكرات طائفية.

وجدد الرئيس التأكيد على اولوية دعم الحكومة، وتعزيز اصلاحاتها الاقتصادية والمالية والادارية للوفاء بالتزاماتها الحتمية، واختصاصاتها الحصرية في احتكار السلاح وسلطة انفاذ القانون، وفرض نفوذها على كامل التراب الوطني.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن