خلال لقائه مسؤولاً فرنسياً..العليمي :بدون دعم الشرعية لبسط سيطرتها على كافة التراب اليمني ستبقى المليشيات الارهابية مصدر إرهاب للداخل والخارج

الثلاثاء 21 مايو 2024 الساعة 02 صباحاً / مأرب برس - غرفة الاخبار
عدد القراءات 1553

 

جدد عضو مجلس القيادة الرئاسي، الدكتور عبدالله العليمي حرص مجلس القيادة على احلال السلام العادل والشامل المرتكز على المرجعيات الاساسية المتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل، وقرار مجلس الامن رقم ٢٢١٦.


جاء ذلك خلال لقائه، اليوم، السفير الفرنسية لدى اليمن كاثرين قرم كمون، لبحث مستجدات الاوضاع على الساحة اليمنية، وتطورات الاحداث في المنطقة.

واكد العليمي بان مجلس القيادة والحكومة قدموا في سبيل ذلك العديد من التنازلات مقابل تصعيد المليشيات الحوثية وتنصلها عن اي التزامات، بل انها ذهبت بعيداً لتزيد من معاناة الشعب اليمني من خلال استهداف المنشآت النفطية والمدنية واحدثت زعزعة للأمن والاستقرار من خلال اعمالها الارهابية في البحر الاحمر وخليج عدن وتداعياتها الكارثية والمدمرة للاوضاع الاقتصادية والمعيشية والسلم والامن الدوليين.

وقال عضو مجلس القيادة “بدون ضغط حقيقي من المجتمع الإقليمي والدولي على المليشيات الحوثية ودعم الحكومة الشرعية لبسط سيطرتها على كافة التراب اليمني وحصر السلاح بيد الدولة ستبقى تلك المليشيات الارهابية مصدر إرهاب للداخل والخارج” .

كما جدد الدكتور عبدالله العليمي، دعم كافة الجهود التي يقوم بها المبعوث الاممي الى اليمن وكافة المساعي الحميدة للاشقاء والاصدقاء وخصوصاً الاشقاء في المملكة العربية السعودية، وسلطنة عمان، في سبيل تحقيق السلام الذي يعيد لليمن امنه واستقراره ورخائه والعيش بسلام مع محيطه وجيرانه حسب ماذكرت وكالة سبأ الرسمية. 

وثمن الدكتور عبدالله العليمي، جهود فرنسا الداعمة لليمن وشرعيته الدستورية منذ بدء الانقلاب الحوثي الغاشم..مشيداً بالدعم الفرنسي لجهود التنمية وتقديم المساعدات الاغاثية والانسانية لليمن..متطلعاً الى تقديم المزيد من الدعم للحكومة لاستعادة المناطق الواقعة تحت سيطرة المليشيات الحوثية، وفرض سيطرتها على كامل التراب اليمني، وتأمين حرية الملاحة الدولية.

من جانبها أكدت السفيرة الفرنسية ، دعم بلادها لجهود الحكومة اليمنية، ولكافة الجهود المبذولة لإحلال السلام في اليمن..مجددة موقف بلادها الداعم لمجلس القيادة الرئاسي، ولأمن ووحدة واستقرار اليمن .