الحكومة تتحدث عن ممارسات حوثية خطيرة بحق المواطنين قد تنسف مساعي السلام - بيان

الأربعاء 29 مايو 2024 الساعة 10 مساءً / مأرب برس - غرفة الاخبار
عدد القراءات 1248

 

جددت وزارة الشؤون القانونية وحقوق الإنسان، تحذير المليشيات الحوثية الإرهابية من مغبة ممارساتها التعسفية بحق المواطنين وممتلكاتهم الخاصة في العاصمة صنعاء، والمناطق التي تسيطر عليها بالقوة الغاشمة بدعم من النظام الإيراني.

وقال بيان لمصدر مسؤول في الوزراة، إن مواصلة المليشيات الحوثية العميلة للنظام الإيراني، إجراءاتها الظالمة لمصادرة ممتلكات المواطنين، والقطاع الخاص، وإجبارهم على بيعها أو التصرف بها تحت التهديد، هي جرائم جسيمة لا تسقط بالتقادم ولا يُعتد بأي من مسوغاتها الصادرة بأحكام صورية تعسفية.

وأشار المصدر إلى تزايد حالات الاعتداء على الممتلكات الخاصة، وترهيب عائلات المعارضين لنهج المليشيات العميلة للنظام الإيراني في مناطق سيطرتها، لتصل إلى نحو 1237 عقارًا منذ انقلبت تلك المليشيات على التوافق الوطني قبل عشر سنوات.

وحمّل المصدر المليشيات الحوثية المسؤولية الكاملة عما سيترتب من أضرار بمصالح المواطنين والاقتصاد الوطني، نتيجة ممارساتها، وانتهاكاتها الجسيمة لحقوق الإنسان، التي من شأنها نسف مساعي السلام التي يقودها المجتمع الإقليمي والدولي، وتقويض أي فرص لتخفيف المعاناة الإنسانية عن الشعب اليمني.

وحث المصدر جميع المواطنين في المناطق الخاضعة بالقوة للمليشيات، على عدم التفريط بحقوقهم المادية والاقتصادية تحت أي ظرف كان، بما في ذلك إجراءات البيع والشراء للعقارات والأصول الثابتة والمنقولة، التي ستعود عاجلًا أو آجلًا إلى ملاكها الأصليين بموجب الدستور والقوانين الوطنية والدولية ذات الصلة.

كما أهاب البيان بالمواطنين ورؤساء المحاكم والقضاة ومدراء مكاتب التوثيق ورؤساء الأقلام بعدم التعامل مع الأحكام الصادرة من المحاكم في المناطق الخاضعة لسيطرة الانقلابيين الحوثيين، والالتزام بالإجراءات القانونية الواجبة حيال تصنيف مليشيا الحوثي منظمة إرهابية، كون تلك الأحكام والقرارات ذات طابع سياسي وهي صادرة من غير ذي ولاية، وبالتالي فهي أحكام وقرارات منعدمة.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن