تعديلات حركة حماس على مقترح وقف إطلاق النار وقيادي في حماس يكشف التفاصيل

الخميس 13 يونيو-حزيران 2024 الساعة 10 صباحاً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 1080

 

قال قيادي كبير في حركة حماس، اليوم الخميس، إن التعديلات التي طلبت الحركة إجراءها على مقترح وقف إطلاق النار الذي قدمته الولايات المتحدة "ليست كبيرة".

وأوضح القيادي في حركة حماس، في تصريح لوكالة رويترز، أن مطالب الحركة تشمل الانسحاب الكامل للقوات الإسرائيلية من قطاع غزة.

وأضاف القيادي في حماس أن مطالب الحركة تتضمن المطالبة بثلاث "مراحل متصلة ومترابطة" من وقف إطلاق النار.

وأشار القيادي في حماس إلى أن الحركة تحفظت على استثناء الورقة الإسرائيلية 100 أسير فلسطيني من ذوي الأحكام العالية تقوم هي بتحديدهم.

وأوضح "تحفظت حماس على استثناء الورقة الإسرائيلية لمئة أسير من الأسرى الفلسطينيين، من ذوي الأحكام العالية، تقوم هي بتحديدهم فضلا عن تقييدها المدة الزمنية للإفراج عن ذوي الأحكام العالية بألا تزيد المدة المتبقية من محكوميتهم على 15 عاما".

وقال إن الحركة تطالب بإعادة إعمار غزة، ورفع الحصار بما في ذلك فتح المعابر الحدودية والسماح بحركة السكان ونقل البضائع دون قيود. وتابع "الخلاصة: ليس هناك تعديلات كبيرة تستوجب، وفقا لرأي قيادة حماس، الاعتراض عليها".

 وكانت تقارير إعلامية إسرائيلية كشفت بأن حركة حماس طلبت الحصول على تعهد إسرائيلي بإنهاء الحرب في غزة، الأمر الذي يُعقّد مفاوضات التهدئة والإفراج عن المحتجزين والأسرى.

وقال صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" إن النقطة الشائكة الرئيسية في محادثات المحتجزين هي مطالبة حماس بتعهد إسرائيلي صريح بإنهاء الحرب.

من ناحيتها، نقلت صحيفة هآرتس الإسرائيلية عن مسؤول إسرائيلي ومسؤول أجنبي على دراية بالمحادثات قولهما "ستستمر المفاوضات بشأن اتفاق محتمل لاطلاق المحتجزين ووقف إطلاق النار في غزة"، على الرغم من أن إسرائيل تعتبر رد حماس على الاقتراح الأخير بمثابة رفض كامل.

وأضافت نقلا عن أحد المسؤولين، الذي لم يذكر اسمه قوله: "ستستمر المحادثات الآن من خلال المبعوثين القطري والمصري بالتنسيق مع الولايات المتحدة لمعرفة ما إذا كان من الممكن التوصل إلى اتفاق