آخر الاخبار

بعد اكثر من تسع سنوات من الإيقاف ..اعلان عن استئناف الرحلات الجوية المباشرة بين اليمن وهذه الدولة الخليجية المليشيات تشن حملة اختطافات جديدة ضد ابناء القبائل في معقل الحوثي بي بي سي تفجر مفاجأة مدوية وتكشف سر امتناع ريال مدريد عن اعلان صفقة انضمام امبابي لصفوف الميرنغي رئيس الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح يشيد بمظاهر النهوض الشامل في السعودية ومواقف قيادة المملكة المساندة لليمن .. برقية تناقضات صارخة بين قياداتها.. جماعة الحوثي توجه تهديدا للدول الأوربية وتتوعد بمهاجمة سفنها ومصالحها التجارية رجل إيران الثاني في اليمن يكشف مخطط عبدالملك الحوثي لإخماد انتفاضة شعبية في مناطق سيطرته.. ويؤكد والله والله لولا قضية فلسطين لكان الشعب أكلكم وأكلنا كلنا وول ستريت جورنال :الضربات الجوية لن تحيد قدرات الحوثيين وعلى واشنطن تكثيف دعمها العسكري اللحكومة اليمنية من أجل هزيمة الحوثيين سؤال شاذ في احد مواد الامتحانات يثير ثورة عارمة... طلاب جامعة العلوم بصنعاء يدعون إلى تحرير الجامعة من قبضة المليشيات الحوثية ويرفضون عسكرتها وتسييسها البحرية البريطانية تتحدث عن مشاهدة انفجار غربي ميناء الحديدة الماجستير بامتياز للباحثة عهد خالد عبدالله في أطروحتها - دور الأسرة في رعاية الأبناء من مخاطر الإنترنت

الإنصات بين الزوجين
بقلم/ متابعات
نشر منذ: 11 سنة و 10 أشهر و 27 يوماً
الأحد 25 مارس - آذار 2012 05:29 م
 
 

تتحدث باحثة العلاقات الإنسانية شيماء فؤاد عن أهمية عنصر الإنصات بين الزوجين، وتؤكد شيماء على ضرورة التمسك بقيم معينة تجعل منك مستمعا جيدا وهذا بدوره يخلق جوا أسريا وعلاقة زوجية سليمة وتقول فؤاد أن أول هذه القيم النظر فى عين شريكك وهو يتحدث مباشرة لا تضيع نظر أو اهتمامك فى جهة أخرى كالتلفاز أو الأولاد مثلا، الإشارات والإماءات بالعين وحركات الرأس يشعره بأنك مازلت متواصلا معه ولم تشرد أو تسرح بأى جهة أخرى وأضافت أنه يوجد نوعان من إيماءات الرأس الأولى سريعة وهى تعنى أنك متفق معه تماما والثانية وهى إيماءة الرأس الهادئة والتى تعنى أنك مستمع إليه، ولكن غير متفق معه فى الحديث، لذا اختار الإيماءة التى تناسبك وتلائم الحديث وأكدت أن من الأشياء التى تزعج شريكك أثناء المحادثة هى مقاطعته من أجل إبداء رأى أو حل لأنه عندما يتحدث يريدك أن تستمع إليه فقط فهو لا يبحث عن آراء أو حلول وأوضحت أنه عندما ينتهى من الحديث وطلب منك رأيه فيما قال فلا تجيبه مباشرة لأنه وقتها سيشعر أنك كنت مجبرا على متابعة الحديث وهذا سوف يشعره بالضيق، بل انتظر / انتظرى لحظة بعدما ينتهى من حديثه وأخبره برأيك حتى يشعر أنك كنت تتدبر الأمر حتى تعطيه الرأى الصحيح.