آخر الاخبار

السعودية تعلن غزو الفضاء عبر الاستثمار فيصناعة الأقمار الاصطناعية .. إيلون ماسك يكشف أخطر انتهاك يمارسه تطبيق «واتساب» على مستخدمية .. الانهيار المعنوي يجتاح صفوف الإسرائيلي وبوادر الانقسام في تل أبيب تتصاعد بقوة التيار الصدري يستعد للعودة إلى السياسة تحت «مسمى جديد» .. مقتدى يبدأ بزيارة الاسواق، وزيارة المرجع الأعلى في النجف مطالب بإيقاف المفاوضات مع الحوثي حتى يتم الكشف عن مصيره .. أمانة العاصمة تطالب بسرعة الإفراج عن القيادي قحطان وكل المختطفين في سجون مليشيا الحوثي الهيئة العليا للأدوية بمحافظة مأرب تتلف 4 طن من الأدوية المهربة والتالفة والمنتهية الصلاحية السعودية تتوعد بملاحقة شركات الحج الوهمية وتكشف عن عقوبات رادعة تصل إلى 10 آلاف ريال وترحيل من الأراضي السعودية بعد نجاح اعمال المؤتمر الطبي الأول بمحافظة مأرب.. جامعة إقليم سبأ تعلن عن تنظيم مؤتمر علمي في مجال تكنولوجيا المعلومات وعلوم الحاسوب قريبا وزيرا الأوقاف والنقل يودعان أول دفعة من حجاج اليمن جوًا عبر مطار عدن الدولي البكري : المراكز الصيفية هي معركتنا الحقيقية لتحرير العقول والتصدي لرسالة الموت الحوثية

العقل غير الوعي .. والخلط بينهما عيّ !
بقلم/ د. حسن شمسان
نشر منذ: 10 سنوات و 7 أشهر و 4 أيام
الإثنين 21 أكتوبر-تشرين الأول 2013 10:55 م

العقل الإنساني يختلف -بتصوري - جذريا عن الفكر أو الوعي ؛ فالأول جبل أو موجود بالفطرة في حين أن الثاني لم يجبل بالفطرة بل هو رهين المشيئة التي هي -بتصوري- مشيئتين: الأولى مبادرة والثانية مكافئة؛ فالمشيئة الإنسانية أولا (المبادرة) ومن ثم المشيئة الإلهية ثانيا (المكافئة) (يؤتي الحكمة من يشاء) وللمشيئة على الاصور الأول دلالتان : أي في حالة صدق المشيئة المبادِرة في طلبها لها فالله الذي يمتلك المشيئة المكافئة يعطيها حسب صدق صاحبها وتلهفه وسلوك طريق النواميس والسنن الإلهية حتى يستحق منحها وهذا الصدق من المبادرة وتلبية الطلب من المكافئة يفسره آخر الآية (ومن يؤتى الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا) فالله بنى الفعل للمجهول لتأكيد أن هناك مشيئتين تتجاذبا طرفي "الحكمة" وعود للموضوع : فالوعي في صدقه هو تلك الحكمة التي يمنحها الله الصادقين ويصرفها عن المنافقين !

لهذا ليس كل عاقل حكيم بل كل حكيم عاقل، كما أن الحكمة لا تحصل بالذكاء الصرف بل هذا الذكاء المتبط بالعقل المحض عامل مساعد على البحث في أسرار النقل لبلوغ الحكمة وعليه نقول ليس كل ذكي حكيم لكن كل حكيم ذكي ... ولك أن تقيس ذلك على كل شيء ؛ فمثلا علم البرادعي لا يرشحه لأن يكون الذكاء نفسه في حل معادلات الحياة فقد تجده فاشلا بامتياز في ذلك لأن حل معادلات الحياة المعقدة يحتاج إلى عقل حكيم وليس عليم فالحصول على الحكمة رهين النقل وليس العقل، لهذا لن تقود الإنسانية إلا بر الأمان إلا سياسة الإسلام وإسلام السياسة .. وعليه فصياغة العقل غير مقدور عليها لكن المقدور عليه هو توفير السياق أو المقام المناسب زمانا ومكانا وأدواتا والعقل الإنساني سوف يصيغ وعيه بنفسه مع الاحتفاظ بقيمة التوجيهات من العقل الحكيم للعاقل الذكي لأن الحكمة نور والعقل وعاء لها ومن يمتلك الحكمة يستطيع أن يفيض من نوره على من يريد أن يسلك طريق الوعي مع العلم أنه يستحيل صياغة الوعي بعيدا عن نقل خالق أو صانع العقل ؛؟فالذي يصنع هو وحده يعرف كيف يدار المصنوع .. وجهل الإنسان أن العقل الإنساني مفطورا على الحرية ومن ثم عقله يتفاعل مع الحجة المقنعة وليس مع الغلظة المفزعة .. لهذا نقول للعلماني لقد تناقضت مع علمانيتك ابتداء وانتهاء لأنك تمجد العقل وتقدسه وتعرض عن خالق العقل أو صانعه لتلقي نقله وراء ظهرك فما أعظم عيّك وما أسخف عقلك !! 

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
مجدي محروس
الحوثي نائحة إيران المستأجرة
مجدي محروس
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
د . عبد الوهاب الروحاني
الوحدة في مفهوم المنظمات
د . عبد الوهاب الروحاني
كتابات
محامي/احمد محمد نعمان مرشدأيُّهَا القُضَاةُ مَاذَا بَعْد؟؟
محامي/احمد محمد نعمان مرشد
منصور النقاشمساجدٌ للفتنة
منصور النقاش
يوسف الضراسيسرطان الوطن والشعب
يوسف الضراسي
عبدالفتاح الرصاصرتبة المقدم
عبدالفتاح الرصاص
مشاهدة المزيد